رمسيس مرزوق يكذّب إشاعة احتجازه في منزله

18 نوفمبر 2019
الصورة
شاعر الكاميرا رمسيس مرزوق (فيسبوك)
+ الخط -

انتشرت خلال الساعات الماضية إشاعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بأن مدير التصوير المصري رمسيس مرزوق الشهير بـ"ساحر الضوء" و "شاعر الكاميرا" تم احتجازه في منزله، ومُنع من تلقي العلاج.

بعض الأصدقاء المقربين منه حرصوا على زيارته، لبث فيديو ينفي كل الإشاعات المتداولة، ورد رمسيس عليها، بأنه لا يعرف ما الهدف من مثل هذه الإشاعات، كما أن صحته جيدة، وذاكرته على ما يرام، وحوله العديد من الأصدقاء والمقربين.

وقال شقيقه زوسر في الفيديو نفسه إنه لا يعرف من وراء هذه الإشاعة السخيفة، مشيراً إلى أن الأطباء أحياناً يطلبون عدم زيارة رمسيس، للابتعاد عن الانفعالات، فيكون بلا خيار سوى الامتثال لتعليماتهم، حرصاً على سلامة رمسيس.

وكان رمسيس مرزوق قد خضع لعملية قسطرة في القلب منذ أسابيع قليلة، وبقي لأيام في غرفة العناية المشددة وغادر المستشفى.

ورمسيس مرزوق الذي يبلغ من العمر 74 عاماً من أهم مديري التصوير في السينما المصرية، وفي رصيده السينمائي أكثر من 60 فيلماً، وعمل مع كبار المخرجين المصريين على رأسهم يوسف شاهين، الذي شاركه في بعض الأفلام مثل "المهاجر"، "إسكندرية نيويورك"، "إسكندرية كمان وكمان"، وكان آخر فيلم شارك فيه مع شاهين هو "هي فوضى".

كما عمل مرزوق مع مخرجين آخرين مثل صلاح أبو سيف، ونيازي مصطفى، وحسن الإمام وكمال الشيخ ويسري نصر الله وغيرهم، وكانت أمنيته العمل مع المخرج شادي عبد السلام، ولكن لم يسعفه الحظ.

وعمل رمسيس في مسلسلين فقط هما "وجه القمر" و"مملكة الجبل"، كما أقام عدداً كبيراً من المعارض في مصر وبعض الدول الأوربية، وحصل على العديد من الجوائز والتكريمات.

المساهمون