رقم قياسي سلبي بمباراة البرتغال وكرواتيا..لم يحدث منذ 1980

رقم قياسي سلبي بمباراة البرتغال وكرواتيا..لم يحدث منذ 1980

26 يونيو 2016
الصورة
+ الخط -

انتهت مباراة البرتغال وكرواتيا بالتعادل السلبي في الوقت الإضافي، لتسجل رقما قياسيا سلبيا لم يحدث منذ عام 1980 في البطولات الكبرى بعالم كرة القدم، قبل أن يتأهل "السليساو الأوروبي" بهدف في الشوط الثاني من الوقت الإضافي الثاني، بمنافسات ثمن النهائي من كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016).

وسنحت فرصة وحيدة للمنتخب البرتغالي قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة، استغلها اللاعب ريكاردو كواريزما ليحرز هدف المباراة الوحيد، ويؤهل منتخب بلاده إلى الدور ربع النهائي من اليورو.

وشهدت المباراة تحقيق رقم قياسي سلبي حيث لم يسدد أي من الفريقين كرة على المرمى طوال الـ90 دقيقة من الوقت الأصلي للمباراة، وهو ما لم يحدث في تاريخ بطولة أمم أوروبا إلا مرة واحدة عام 1980 في لقاء بين المنتخبين الإسباني والإيطالي، وانتهى وقتها بالتعادل السلبي في دور المجموعات.

بينما لم يحدث ذلك في تاريخ الأدوار الإقصائية لمنافسات كأس العالم اليورو، وهو الأمر الذي تسبب في تسرب الملل للجماهير خلال مباراة كرواتيا والبرتغال، والتي سادها اللعب التكتيكي والحذر الدفاعي.

يشار إلى أن النسخة الحالية من اليورو تعرضت لكثير من الانتقادات بسبب قلة عدد الأهداف وانخفاض المستوى، وذلك بعد قرار الاتحاد الأوروبي بزيادة عدد فرق البطولة إلى 24 منتخبا.

المساهمون