رقم سلبي لرونالدو...36 ركلة حرة ضائعة في البطولات العالمية

رقم سلبي لرونالدو...36 ركلة حرة ضائعة في البطولات العالمية

19 يونيو 2016
الصورة
رونالدو والـ36 ركلة حرة ضائعة (العربي الجديد)
+ الخط -

بعد أن فشل رونالدو في تسجيل أي هدف في مباراة النمسا الثانية في يورو 2016، وإهداره ركلة جزاء كانت كفيلة بمنح البرتغال النقاط الثلاث، حقق رونالدو رقماً سلبياً في البطولات العالمية.

وحصل رونالدو في المباراة على ركلتين حرتين سددهما على مرمى المنتخب النمساوي، لكنه لم ينجح في هز الشباك من خلالهما، ليرفع عدد الركلات الحرة التي أهدرها في البطولات العالمية المتمثلة في اليورو وكأس العالم.

وأصبح عدد الركلات الحرة التي أهدرها رونالدو في بطولات اليورو والمونديال 36 ركلة حرة مباشرةً، إذ لم ينجح صاروخ "ماديرا" في تسجيل أي واحدة، ليستمر سوء حظ رونالدو في البطولات الكبيرة على صعيد تسديد الركلات الحُرة.

يُذكر أن رونالدو أصبح الأكثر تمثيلاً للمنتخب البرتغالي تاريخياً، وذلك بعد أن رفع عدد مبارياته الدولية مع "برازيل أوروبا" إلى 128 مباراة، ليتخطى بذلك أسطورة البرتغال لويس فيغو، الذي تجمد رصيده عند 127 مباراة.

المساهمون