رغم هدفه العالمي... السخرية تطاول مهاجم مصر الأساسي

17 يونيو 2019
الصورة
النجم محسن قدم مباراة رائعة (Getty)
+ الخط -

لم يصدق المشجعون المصريون أعينهم عند رؤية المهاجم مروان محسن يسجل هدفا من طراز عالمي خلال الفوز (3 – 1) على غينيا في ختام استعدادات منتخب "الفراعنة" لبدء مشوار كأس الأمم الأفريقية على أرضهم، ورغم جمال الهدف لم يسلم مهاجم الأهلي من السخرية.

وتعرض محسن لانتقادات لاذعة من الجماهير وسخرية دائمة في السنوات الماضية ووصف بأنه "مهاجم لا يسجل"، ورغم ندرة أهدافه وتفننه في إهدار الفرص السهلة، يظل خياراً أساسياً وثابتاً في منتخب مصر في ظل المعاناة من أزمة بالمواهب في الهجوم.

وتسلم محسن تمريرة عبد الله السعيد ليسدد قذيفة في شباك غينيا واحتفل بطريقة خاصة بنفض الغبار عن حذائه كما لو كان يمسح البارود بعد إطلاق عيار ناري، وعلى الفور تحول إلى حديث الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي.



وأصبح محسن محل سخرية منذ المشاركة المحبطة في كأس العالم في روسيا، خاصة بعد لقطة تعثر شهيرة أمام المرمى حين تسلم الكرة ثم سقط على الأرض في ظهوره الوحيد خلال ثلاث مباريات في المونديال، ولم يجد منافسة على مركز رأس الحربة رغم دخول المخضرم أحمد علي، هداف الدوري المصري، في حسابات المدرب الحالي خافيير أغيري.

وبعد هدف الأمس الرائع، طالب مشجعون على سبيل السخرية محسن بالاعتزال وهو على القمة، كما عقدت مقارنات طريفة بينه وبين ليونيل ميسي انصبت لصالحه، خاصة بعد فشل أسطورة برشلونة في التسجيل خلال الخسارة من كولومبيا في بداية مشوار كوبا أميركا.