رغم تطمينات فيفا.. ملف النزاهة يُهدد انتخابات الكرة العراقية!

رغم تطمينات فيفا.. ملف النزاهة يُهدد انتخابات الكرة العراقية!

20 مايو 2018
الصورة
من المقرر أن تُجرى الانتخابات يوم 31 الشهر الحالي(Getty)
+ الخط -

طمأن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الاتحاد العراقي لكرة القدم، بسلامة إجراءاته القانونية لإقامة الانتخابات يوم 31 الشهر الحالي في العاصمة العراقية بغداد، كما رفض الدولي التدخلات الحكومية بعمل الاتحاد.

والتقى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو في مكتبه عصر الجمعة بالعاصمة السويسرية زيوريخ برئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ونائبه الثاني علي جبار.

وكان من المقرر أن يكون الاجتماع الذي يرأسه فيفا بين أطراف من اتحاد الكرة العراقي ووزارة الشباب والرياضة، وذلك لفض النزاع الحاصل بينهما في قضايا تتعلق بالنزاهة والتدخلات الحكومية، إلا أن الفيزا منعت حضور وفد من الشباب والرياضة العراقية.

وبحسب البيان الذي نشره الاتحاد العراقي لكرة القدم، فإن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو قد بارك نجاح عمل لجنة الانتخابات الخاصة باتحاد الكرة التي سارت وفق اللوائح المنصوص عليها في الاتحادين الدولي والمحلي.

وتابع البيان: يؤسفنا ما قام به وزير الشباب من تدخلات في عمل اتحاد الكرة، وسنرسل برقية عاجلة للحكومة العراقية نبين فيها احتجاجنا، وأيضا ممانعتنا للتجاوز على استقلالية رئيس وأعضاء اتحاد الكرة.

ورغم التطمينات التي تلقاها الاتحاد العراقي بحسمه لقضية النزاهة "الكيدية" كما سماها، والتدخلات الحكومية في عمل الاتحاد، والإجراءات التحضيرية للانتخابات، إلا أن الأخيرة مهددة بالإلغاء أو التأجيل بسبب قضايا متعلقة بالنزاهة بهدر المال العام.

وتعود قضية هدر المال العام للاتحاد العراقي لكرة القدم لخليجي 21، عام 2013، بتهمة فساد مالي تم إهداره في البطولة على شكل مكافآت للوفد العراقي الذي حقق المركز الثاني في البطولة.

واستغربت وزارة الشباب والرياضة العراقية بيان اتحاد الكرة، والذي أعلن فيه نصرا كبيرا من خلال الاجتماع برئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "جياني إنفانتينو".

وذكر مستشار وزير الشباب والرياضة العراقي أحمد الموسوي في حديث خاص لـ(العربي الجديد): "من الغباء أن يتم تصديق بيان اتحاد الكرة العراقي، دون إشعارنا بأي شي، لكوننا طرفا في القضية التي تمت دعوتنا إليها في زيوريخ من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم على خلفية شكوى تقدم بها الاتحاد العراقي، بوجود تدخلات حكومية في عمله من قبل وزارة الشباب والرياضة من خلال فرض مرشحين بانتخابات الاتحاد القادمة".

وأضاف الموسوي: "فيفا لم يُشعرنا بأي شي لغاية هذه اللحظة، وإذا كان الخطاب الموجه إلينا بعدم التدخل في عمل الاتحاد، فنحن لم نتدخل يوماً بعمل اتحاد الكرة العراقي ولدينا ما يثبت صحة إجراءاتنا".

وأوضح الموسوي سبب غياب وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان واللجان القانونية للوزارة خلال اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم قائلاً: "سبب غيابنا عن الاجتماع هو بسبب تأخر تأشيرة الدخول للوفد القانوني المرافق للوزير، ولذلك لم نحضر الاجتماع".

وتابع: "ليس لدينا أي تدخل بقضية النزاهة بخصوص الفساد والهدر العام للأموال من قبل الاتحاد العراقي خلال بطولة خليجي 21، هذه قضية تعود للنزاهة العراقية والقانون هو من يقف وراءها وبالتالي نحن لسنا مسؤولين عنها إطلاقاً".

دلالات

المساهمون