رغم الانتقادات...بنزيما سر فوز "الملكي"

رغم الانتقادات...بنزيما سر فوز "الملكي"

02 مارس 2020
الصورة
بنزيما يلعب دوراً مهماً في تركيبة زيدان (Getty)
+ الخط -

يتعرض المهاجم الفرنسي كريم بنزيما دائماً للانتقادات بسبب ضعف فعاليته الهجومية، وهو ما حصل أمام برشلونة أيضاً بسبب عدم خلقه للفرص، لكن بعض اللقطات في المباراة تؤكد أن بنزيما له دور كبير في صناعة الفارق هجومياً، وخصوصاً الهدف الأول.

في لقطة الهدف الأول تراجع بنزيما كعادته إلى الوراء وأوهم الجميع أنه يريد استلام الكرة من توني كروس، أجبر سيميدو على الخروج من تمركزه على نفس الخط مع بيكيه وأومتيتي، فولدت مساحة شاسعة في ظهر سيميدو لفينيسيوس الذي استلم تمريرة ساحرة وسجل الهدف الأول لريال مدريد، والذي ساهم بنسبة كبيرة في فوز "الملكي".



في المباراة لعب بنزيما دوراً كبيراً في فتح الثغرات وخلق المساحات للأطراف، إذ كان يعود إلى الوراء كثيراً لاستلام الكرات من وسط الملعب، وبالتالي يُجبر قلب الدفاع الذي يُراقبه الخروج من تمركزه، ما يؤدي إلى فتح الأطراف مع تأخر ظهير برشلونة في المساندة (ألبا-سيميدو).








فالفيردي مثلاً استفاد من كرتين مررهما بنزيما له، لأنه عاد للإستلام ففتح الطريق أمام فالفيردي للإنطلاق عبر الجناح، وكأن بنزيما يلعب دور المهاجم الوهمي البعيد عن مركز رأس الحربة أو الحارس داخل الصندوق، إنما المهاجم الذي يخرج من تمركزه لخلق خيارات لزملائه في الملعب.



وفي وقت تنتقد الجماهير إصرار زيدان على بنزيما في خط الهجوم، يبدو أن الصور التكتيكية التي تم عرضها تُجيب على سؤال: "لماذا يبقي زيدان بنزيما في الملعب؟" والجواب واضح، لأنه يخلط أوراق أي دفاع بتحركاته نحو الوراء للاستلام والتسليم وخلق الفراغ والمساحة.

المساهمون