رغم الأخطاء غوارديولا يُشيد ببرافو...ومورينيو: اللاعبون خذلوني

رغم الأخطاء غوارديولا يُشيد ببرافو...ومورينيو: اللاعبون خذلوني

10 سبتمبر 2016
الصورة
غوارديولا ومورينيو بعد المباراة (العربي الجديد)
+ الخط -

أشاد مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي، الإسباني بيب غوارديولا، بالأداء المُذهل الذي قدمه حارس مرماه التشيلي، كلاوديو برافو، وذلك على الرغم من الأخطاء القاتلة التي ارتكبها خلال اللقاء. في وقت لم يرحم مدرب "يونايتد" جوزيه مورينيو لاعبي فريقه بعد الخسارة.

وبعد نهاية "ديربي" مانشستر بفوز "سيتي" على "يونايتد" (2 - 1) على ملعب "أولد ترافورد"، أشار المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة إلى أنه سعيد بأداء فريقه، خصوصاً الحارس، كلاوديو برافو، الذي قدم كل ما لديه خلال 90 دقيقة.

وقال غوارديولا للصحافيين: "ما قدمه برافو، اليوم، هو أداء مذهل ورائع لم أر مثيلَه في السابق، أنا أحب الحراس الذين يلعبون خارج منطقة الجزاء، وبعد الخطأ الذي ارتكبه وكلف الفريق هدفاً، تابع برافو اللعب في الخارج من دون خوف، وهذا يعني أن شخصيته قوية وعرف كيف يتصرف بعد الخطأ".

وأشاد غوارديولا بأداء الحارس كلاوديو برافو، واعتبر أن الأخطاء واردة في عالم كرة القدم ولا يجب التوقف عندها إن وقعت. والمهم بالنسبة للمدرب الإسباني يكمنُ في كيفية تصرف اللاعب أو الحارس بعد ارتكابه للخطأ وهذا ما أعجبه بتصرف برافو الرائع.

وعكس غوارديولا، لم يرحم مدرب مانشستر يونايتد، جوزيه مورينيو، لاعبيه وحملهم مسؤولية الخسارة بشكل كامل، حيثُ انتقد بعض الأخطاء القاتلة التي ارتكبها لاعبوه على أرض الملعب خلال المباراة معتبراً أن بعض اللاعبين خذلوه ولم يقاتلوا على أرض الملعب.

وقال مورينيو في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: "صراحةً كان لدي ثلاثة أو أربعة لاعبين، إن عرفت أن الموقف سيكون كالذي حدث في اللقاء، لن أشركهم في التشكيلة الأساسية. لكن هذه هي كرة القدم، اللاعبون يخذلون مدربهم، في حين أن آخرين يقدمون مفاجأت للمدرب أحياناً".

المساهمون