رضا عبد العال "للعربي الجديد": اتحاد الكرة المصري عصابة

07 يوليو 2019
الصورة
إقصاء المنتخب المصري مفاجأة كبيرة (Getty)

من بين كل نجوم كرة القدم السابقين في مصر، كان رضا عبد العال الوحيد الذي توقع فشل منتخب الفراعنة وخروجه مبكراً من كأس الأمم الأفريقية على أرضه بسبب علامات عديدة رصدها هو وجمهور الشارع، لذا تم منعه من الظهور في الشاشات خلال البطولة، لكنه خرج ليشرح سرّ توقعاته للعربي الجديد.

وقال عبد العال في فيديو مرسل لمراسل "العربي الجديد"، قبل إعلان استقالة الاتحاد المصري عقب الخروج من دور الـ16 على يد جنوب أفريقيا: "البعض يعتقد أنني سعيد بخروج مصر. اللهم لا شماتة أنا أحب مصر أكثر من أي أحد ولكن هذه رسالة للاتحاد المصري".

وأضاف: "اختار الاتحاد مدرباً غير صالح للمنصب بسبب العمولات وقلت هذا من شهر يناير، المدرب أغيري رفعت ضده قضايا فساد وشاهدته في الدوري الإسباني، وكان لا يتمتع بأي كفاءة واختياراته للقائمة سيئة ومليئة بالمجاملات".

ووصف عبد العال اتحاد الكرة برئاسة هاني أبو ريدة بـ"العصابة"، مضيفاً: "يتجنب اتحاد الكرة الأشخاص المحترمين ويلهث وراء أموال العمولات الخفية. ربحتم الكثير من الأموال من كأس العالم وبطولة أمم أفريقيا، لذا يجب أن ترحلوا غير مأسوف عليكم".

وتابع نجم الأهلي والزمالك السابق: "اختاروا ميشيل سالغادو عضواً بالجهاز الفني، لكن دوره الحقيقي هو سمسار للصفقات وهدفه تسويق اللاعبين من أجل العمولات، وهو نفس سبب استمرار مدرب الحراس أحمد ناجي رغم رحيل كل أفراد جهاز المدرب كوبر السابق وإيهاب لهيطة مدير المنتخب رغم فضيحة مونديال روسيا".



وواصل: "المدرب أغيري هو الأعلى راتباً بين مدربي البطولة (108 آلاف يورو شهرياً) والله أعلم ربما يكون راتبه الحقيقي ثمانية آلاف يورو واتحاد الكرة يوزع 100 ألف يورو بين أعضائه".

وختم عبد العال حديثه وقال: "منعوني من الظهور بالإعلام عبر محطة "أم بي سي" وحرموني من أموال كثيرة لكي لا أعبر عن رأيي وهذا لا يهمني. وبعد إيقافي التزمت الصمت حتى خرجنا من البطولة".