رضاعة طبيعية في مواجهة السكري

20 يناير 2018
الصورة
الرضاعة الطبيعية مهمة للأطفال أيضاً (نوربرتو دوارتي/ فرانس برس)
يعود الحديث كلّ مرة ليؤكد على حقيقة مارستها أمهاتنا وجداتنا منذ أزمنة بعيدة تشدد على فوائد الرضاعة الطبيعية أكانت من جهة الرضيع أم والدته. فقد أثبتت دراسة أميركية أخيرة أنّ النساء اللواتي يعتمدن على الرضاعة الطبيعية هن أقل عرضة للإصابة بداء السكري من اللواتي لا يعتمدن عليها.

جاءت نتيجة الدراسة، التي نشرها موقع راديو السويد، بعدما جرى اختبار نحو 1200 من النساء اللواتي أنجبن أطفالاً في الولايات المتحدة منذ منتصف الثمانينيات وحتى عام 2016، إذ أخذ الباحثون في الاعتبار عدة عوامل أثناء دراستهم مثل نمط حياة المرأة وزيادة الوزن أو إمكانية وجود مرض وراثي. وأشاروا إلى أنّ إفراز الحليب بسبب الرضاعة الطبيعية يمثل سبباً لتعديل مستوى السكر وزيادة مستوى الأنسولين.

في هذا الإطار، قالت الأستاذة في علم الأوبئة من جامعة "أوبسالا" السويدية، توفي فال: "اعتمدت الدراسة على عدد كبير من النساء خلال وقت طويل، لكن إذا ما أردنا الحصول على الأدلة النهائية فنحن نحتاج إلى دراسة داخلية يجري فيها تصنيف النساء ضمن مجموعات، إذ يعتمدن على الرضاعة الطبيعية بصور مختلفة، وبعد ذلك تدرس كلّ مجموعة على حدة".
وأشارت في ذلك، إلى أنّ النساء اللواتي يرضعن لمدة تقل عن ستة أشهر يخففن من نسبة الإصابة بداء السكري بنسبة 25 في المائة مقارنة بمن لا يلجأن إلى الرضاعة الطبيعية.

دلالات