رسالة خطية من الرئيس الجزائري لنظيره المصري

24 اغسطس 2014
+ الخط -


استقبل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في مقر رئاسة الجمهورية بضاحية مصر الجديدة شرقي القاهرة، اليوم الأحد، وزير خارجية الجزائر، رمطان لعمامرة.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إيهاب بدوي، إن وزير خارجية الجزائر سلم الرئيس السيسي رسالة خطية من نظيره الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، تضمنت الإشارة إلى حرص الجزائر على تطوير وتعميق علاقاتها مع مصر، وذلك من خلال عقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين على مستوى رئيسي الوزراء في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، فضلا عن تناول مختلف القضايا الإقليمية، وبينها الأوضاع في كل من ليبيا وقطاع غزة والعراق وسوريا، إلى جانب أهمية النهوض بالعمل العربي المشترك، ودعم الجهود المبذولة لإصلاح وتطوير جامعة الدول العربية.