ردود على تصريحات رئيس الجمهورية بخصوص قطر: لا تمثل وجهة نظر العراق

05 يوليو 2017
الصورة
رئيس الجمهورية العراقية فؤاد معصوم(فاتح أكطا/ الأناضول)
+ الخط -
أكد برلمانيون ومقربون من الحكومة العراقية، اليوم الأربعاء، أن الحديث الذي أدلى به رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لـصحيفة سعودية محلية بخصوص علاقة العراق مع قطر تمثل رأيه الشخصي لا رأي العراق الرسمي، نافين، في الوقت نفسه، أن تكون الأموال القطرية المودعة في البنك المركزي العراقي قد تمت مصادرتها.

ونشرت صحيفة سعودية محلية لقاء، اليوم، مع الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، من لندن قال فيها، إن علاقة العراق مع قطر محدودة، وإن زيارته السابقة لها بحكم تأثيرها على جهات إسلامية متطرفة، مبيناً أنه تم مصادرة الأموال القطرية في العراق.

ولاقت هذه التصريحات رفضاً من برلمانيين ومقربين من الحكومة، حيث أكد نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية العراقية في البرلمان، محمد العبد ربه لـ"العربي الجديد" أن "موقف العراق هو الحياد، وأن حل الأزمة بين الدول العربية بالحوار والطرق الدبلوماسية، وموقفنا أيضاً ألا نقف مع طرف دون آخر".

وأوضح العبد ربه أن "موقف العراق الرسمي يؤخذ من وزارة الخارجية ورئيس الوزراء".

بدوره، أوضح ‏عضو اللجنة المالية العراقية في البرلمان، عبد الجبار العبادي، أن ‏المبالغ المالية القطرية لا يحق لرئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء البت بها والموضوع بيد لجنة مشتركة قضائية، والأموال مودعة في البنك المركزي".

 

في سياق مواز، ردّ متحدث مخوّل باسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في اتصال هاتفي مع "العربي الجديد" بأن تصريحات رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، في حال صح أنها خرجت منه كما نقلتها صحيفة عكاظ السعودية فهي بالنهاية لا تمثل موقف العراق الرسمي، الذي لا يؤخذ إلا عن وزارة الخارجية ومكتب رئيس الوزراء حصراً.

وأضاف المتحدث أن "العراق يؤكد على موقفه في الحياد وعدم انحيازه لأي طرف في الأزمة الخليجية".

 

وفي ما يتعلق بالأموال القطرية المودعة في بغداد، أوضح الناطق الحكومي أن لجنة مشتركة تتولى معالجة الملف، وسترد تلك الأموال إلى الدوحة، ولا يوجد وجه حق بمصادرتها".