رحيل الفنان اليمني هود العيدروس في جدة

11 سبتمبر 2019
الصورة
اشتهر العيدروس بأدائه فنون الغناء الحضرمي (تويتر)
+ الخط -
توفي الفنان اليمني هود العيدروس في أحد مستشفيات مدينة جدة السعودية، وذلك عقب مرض شديد ألم به خلال الشهور الماضية.

وأعلنت أسرة الفنان، خبر الوفاة رسمياً على لسان نجله عيدروس، الذي نشر تغريدة على صفحته في تويتر وكتب "لله ما أعطى ولله ما أخذ، بعد معاناة مع المرض توفي والدي"، وقال إن والده سيدفن في منطقة المعلاة بمكة المكرمة بعد الصلاة عليه في الحرم المكي.

وينحدر عيدروس، وهو من مواليد خمسينيات القرن الماضي، من بلدة ساه بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن) وأكثر ما يميز مسيرته أداؤه ألوان الغناء الحضرمي، وحرصه على حفظ تراثه منذ أن لمعت نجوميته في اليمن، خلال ثمانينيات القرن الماضي قبل أن ينتقل إلى السعودية والتي منح جنسيتها لاحقاً.

ومن أبرز أعمال المغني هود عيدروس أغنيىات "بنت البادية، ومشتاق للمغرب، ويلومون الجمل".

وقد أصدر خلال السنوات الأخيرة ألبومات عديدة كانت تبثها أغلب القنوات التلفزيونية اليمنية وكان من أكثر الفنانين الذين يحرصون على تجديد الأغنية الفلكلورية القديمة.

وانقطع العيدروس عن الساحة الفنية لأكثر من عشرة أعوام، حيث عاد مرة أخرى قبل خمس سنوات من خلال بعض الأعمال الغنائية، محاولاً تجديد الأغنية اليمنية من خلال الصالون الفني الخاص به في مدينة جدة.

وأفاد مقربون من الفنان لـ"العربي الجديد" بأن الفنان العيدروس كان يستضيف في هذا الصالون معظم فناني المنطقة، وكان له دور بارز في تنمية قدرات الكثير من الفنانين الصاعدين وتدريبهم على الغناء وعزف الموسيقى.

ومن أبرز الأسماء الفنية الشابة التي ساهم العيدروس في صقل مواهبها نجله عيدروس العيدروس، وألحان بنت سالم وكاميليا والتي لديها أغنية شهيرة بعنوان "بأحبك ملا قلبي".

المساهمون