رحلة البرازيليين في بايرن ميونخ.. كوتينيو آخر الواصلين

20 اغسطس 2019
الصورة
كوتينيو نجم نادي بايرن الجديد (Getty)
انتقل النجم البرازيلي فيليب كوتينيو من برشلونة إلى بايرن ميونخ بعقد إعارة لعامٍ واحد مع أحقية الشراء في نهاية الموسم، ليبدأ مغامرة جديدة في مسيرته.

وسيسير كوتينيو على خطى العديد من النجوم البرازيليين الذين لعبوا لنادي بايرن ميونخ طوال السنوات الماضية، ونستعرض في هذا التقرير أبرزهم:

جورجينيو
اللاعب البرازيلي المعروف بجورجينيو واسمه جورج دي أموريم كامبوس، دافع عن ألوان نادي بايرن ميونخ لثلاث سنوات من عام 1992 حتى 1995، شارك خلالها في 67 مباراة وسجل ستة أهداف، مع العلم أنه كان يشغل مركز الظهير، وهو الذي ولد في السابع عشر من أغسطس/ آب 1994 في مدينة ريو دي جانيرو، ويبلغ من العمر حالياً 55.

يُذكر أن جورجينيو بدأ مسيرته مع نادي أميركا عام 1982 قبل أن يحطّ الرحال في نادي فلامينغو البرازيلي، الذي غادره إلى قارة أوروبا من بوابة نادي باير ليفركوزن قبل اللعب لصالح بايرن، مع العلم أنه اعتزل عام 2002 بقميص نادي فلومينيزي، وهو أحد المتوجين بكأس العالم 1994 مع منتخب السامبا على حساب إيطاليا بركلات الترجيح في نسخة الولايات المتحدة الأميركية.

برينو بورغيس
رغم أن العديد من الجماهير قد لا يعرفونه، إلا أن اللاعب برينو فينيسيوس رودريغز بورغيس لعب في صفوف نادي بايرن ميونخ، بين فترة 2008 حتى 2012، بعدما ضمّه النادي البافاري قادماً من نادي ساو باولو حين تألق في صفوفه. برينو أعير لنادي نورمبرغ في سنة 2010، لكن ما حصل بعد ذلك أثّر على مسيرته قاطبة.

يوم 24 سبتمبر/ أيلول 2011، قبض عليه بعد أن أصدر المدعي العام في ميونخ مذكرة بتوقيفه للاشتباه به في إحراق متعمّد لمنزله.

قُدّرت الأضرار التي لحقت بالبيت بنحو 1,5 مليون يورو، ولم يُعلّق حينها بايرن على الاعتقال، مع العلم أن مسؤولي النادي البافاري كانوا قد نصحوه في السابق بطلب المساعدة من طبيب نفسي للتخلّص من إحباطات الإصابات المتلاحقة التي كان يخشى أن تنهي مسيرته المهنية.

في السادس من أكتوبر/تشرين الأول 2011، أطلق سراحه بكفالة، لكن الأمور تبدلت حين اتهم ممثلو الادعاء الألماني برينو بإحراق الفيلا بشكلٍ مُتعمّد، ليُحكم عليه يوم 4 يوليو/تموز 2012 بالسجن لمدّة ثلاث سنوات وتسعة أشهر.

بعد صدور الحكم، أعلنت المحكمة الألمانية أنه سيتم ترحيل برينو إلى البرازيل بعد الانتهاء من عقوبة السجن. في يناير/كانون الثاني 2013، أكد المحامي الخاص به أن اللاعب كان تحت تأثير دواء، ربما تسبب في الأحداث التي أدت إلى سجنه.

يوم 19 أغسطس/آب 2013، أطلق سراح برينو من السجن، وهو الذي كان يعمل في نادي بايرن ميونخ مدرباً لفريق تحت 23 عاماً. وقّع اللاعب بعدها مع ساو باولو ثم أعير لنادي فاسكو دي غاما، قبل أن ينتقل إلى صفوف الأخير بوقتٍ لاحق.

لوسيو
المدافع البرازيلي المخضرم، صاحب التاريخ الطويل في عالم كرة القدم، المُتوّج بكأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، لعب لنادي بايرن ميونخ من عام 2004 حتى 2009، وسجل خلال تلك الفترة سبعة أهداف في 144 مباراة، وحقق بصحبته 3 ألقاب في الدوري ومثلها في الكأس ولقبين في السوبر. 


زي روبرتو
نجمٌ برازيلي كبير لعب في بايرن ميونخ كذلك، هو زي روبرتو، الذي يحظى بمحبة كبيرة من جماهير النادي البافاري، وخصوصاً أنه خاض العديد من المباريات وحقق الكثير من الألقاب. في سنة 1998، انتقل زي روبرتو إلى الدوري الألماني من بوابة نادي باير ليفركوزن، قبل أن يقرر بايرن ميونخ ضمّه في عام 2002، وهناك استمرّ حتى 2006، فسجل خمسة أهداف في 110 مباريات، محققاً لقب الدوري والكأس والسوبر.

غادر على أثرها زي روبرتو بايرن ولعب لصالح كلوب ناسيونال ومن ثم سانتوس في عام 2006، قبل أن يعود مجدداً لصفوف نادي بايرن ميونخ، فلعب له من 2007 حتى 2009، مسجلاً تسعة أهداف في 59 لقاء. يُذكر أن صاحب الـ45 عاماً اعتزل في عام 2017 بعدما كانت محطته الأخيرة في بالميراس.

إيلبير دي سوزا
يبلغ من العمر 47 عاماً حالياً، ولد في عام 1972، تذكره جماهير بايرن ميونخ حتى اليوم، فلطالما تغنّت باسمه لسنوات.

وصل إيلبير في عام 1994 إلى ألمانيا من بوابة شتوتغارت، قبل أن ينتقل لصفوف بايرن في عام 1997، فسجل بصحبته 139هدفاً في 265 مباراة، وحقق العديد من الألقاب، منها الدوري الألماني والكأس وكذلك السوبر، مع العلم أن لقب دوري أبطال أوروبا موسم 2000-2001 سيبقى الأبرز في مسيرته، حين هزم الفريق البافاري نظيره فالنسيا بركلات الترجيح.

لويس غوستافو
صاحب اللمسة الراقية والممتعة لويس غوستافو، لعب هو الآخر في نادي بايرن ميونخ، بعدما انتقل إلى صفوفه في عام 2011 قادماً من نادي هوفنهايم.

يبلغ من العمر حالياً 32 عاماً، وهو الذي حقق مع النادي البافاري لقب الدوري الألماني في موسم 2012-2013 والكأس والسوبر وكذلك دوري أبطال أوروبا، حين هزم بايرن نظيره بروسيا دورتموند على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

دوغلاس كوستا
لاعب يوفنتوس الإيطالي دوغلاس كوستا، مرّ هو الآخر على صفوف نادي بايرن ميونخ، إذ دافع عن ألوانه في 50 مباراة وسجل ثمانية أهداف في الدوري، قبل أن تتمّ إعارته للبيانكونيري، الذي اشترى عقده عام 2018.

دانتي
لاعب نيس الحالي، لعب لصالح بايرن ميونخ لثلاث سنوات من عام 2012 حتى 2015، فسجل ثلاثة أهداف في 86 مباراة.

رافينيا
يُعتبر البرازيلي رافينيا آخر البرازيليين الذين لعبوا في بايرن ميونخ، بعدما ودّع الفريق وجماهيره في نهاية الموسم الماضي. وجرى تكريم رافينيا صاحب الـ33 عاماً إلى جانب الهولندي آريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري.

وصل رافينيا إلى صفوف بايرن ميونخ في عام 2011 ورحل عنه في سنة 2019، خلال تلك الفترة سجل خمسة أهداف في 179 مباراة، لكن ألقابه ستبقى في الذاكرة ومنها الدوري 7 مرات والكأس 4 مرات ومثلها السوبر ودوري الأبطال والسوبر الأوروبي ومونديال الأندية.
تعليق: