رجل يقتل اثنين حاولا منع اعتدائه على مسلمتين ببورتلاند

رجل يقتل اثنين حاولا وقف اعتدائه على امرأتين مسلمتين في بورتلاند الأميركية

27 مايو 2017
الصورة
رسائل تعاطف وأزهار في محطة القطارات التي شهدت الجريمة(تويتر)
+ الخط -



أقدم رجل في مدينة بورتلاند الأميركية على قتل رجلين وطعن ثالث على متن قطار، عندما حاولوا الدفاع عن امرأتين مسلمتين كان القاتل يهاجمهما بألفاظ عنصرية.

ونقلت وسائل إعلام أميركية أقوال شهود بأن رجلاً قطع حنجرة اثنين من ركاب قطار في شمال مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون، أمس الجمعة، وطعن ثالثاً، كانوا يحاولون وقف بلطجته تجاه امرأتين مسلمتين.

وأشار الشهود إلى أن القاتل هاجم المرأتين وقال لهما بنبرة هجومية "غادروا القطار، واخرجوا من البلاد لأنكم لا تدفعون الضرائب".

كذلك نقل التلفزيون الكوري "كاتو تي في" شهادات ركاب كانوا على متن القطار بأن رجلين حاولا منع ثالث من توجيه شتائم عنصرية ومعادية للمسلمين إلى نساء بين الركاب، فأقدم الأخير على قتل الرجلين طعناً.




وذكر المتحدث باسم مكتب شرطة بورتلاند، بيت سيمبسون، في مؤتمر صحافي، أن شهود عيان أفادوا بأن المعتدي كان يسيء لفظياً لامرأتين إحداهما ترتدي حجاباً.

ووصف سمبسون الحادث بأنه جريمة كراهية، وقال: "إنه مروع"، معتبراً أن الحادث هو دليل على أنه جزء مما هو أكبر وأوسع، نفّذه شخص عنيف وغريب الأطوار.

ولفت إلى أن خطاب المعتدي هو "خطاب كراهية ولغته منحازة"، مؤكداً أن الشرطة اعتقلت القاتل الذي كان يغادر محطة هوليوود عدواً إلى حي قريب من مركز بروفيدنس بورتلاند الطبي في شمال شرقي الولاية. وأوضح أن الشرطة تعمل على معرفة شخصية المعتدي وخلفيته.



ولفت إلى أن رجلين قُتلا في حادث الطعن، في حين أن الثالث لا يزال على قيد الحياة، مشيراً إلى "إنه سينجو على ما يبدو".

ونشرت محطة الترانزيت في بورتلاند تغريدة تؤكد أن من حق أي شخص أن يعيش في هذه البلاد من دون خوف، مبدية تعاطفها مع أسرتي الضحيتين.



كذلك ظهرت بوادر التعاطف ووضعت الأزهار مكان الحادث، مع التأكيد على نبذ الكره.



دلالات