ربع مليون مسلم يؤدون صلاة العيد بـ6 مساجد في موسكو

25 يونيو 2017
الصورة
عنصر أمن وسط المصلين في موسكو(كيريل كودريافتسيف/فرانس برس)
+ الخط -
أدى نحو 250 ألف مسلم (ربع مليون) صلاة عيد الفطر في مساجد العاصمة الروسية موسكو، والتي لا تتجاوز الستة، والساحات الإضافية المخصصة لذلك، وسط تولي أكثر من 3 آلاف عنصر أمن تأمين الفعاليات بمناسبة حلول العيد المبارك.

وألقى رئيس مجلس مفتي روسيا، الشيخ راوي عين الدين، خطبة العيد بالمسجد الجامع وسط موسكو وتحدث خلالها عن شهر رمضان المبارك، معربا عن أسفه أن "هناك كثيرين على الأرض لا يتمكنون من تهدئة أنفسهم حتى في هذا الشهر المبارك، ولا يستطيعون قضاء يوم دون ارتكاب الشر والإثم وإراقة الدماء والدمار، ما يتعارض تماما مع تعاليم الله".

ووجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تهنئة إلى مسلمي روسيا، أعرب فيها عن احترامه لـ"مشاركة المنظمات المسلمة في الحياة الاجتماعية والثقافية للبلاد، وتحقيق المبادرات الخيرية والتعليمية والوطنية المطلوبة".

ورغم أن عدد المسلمين في العاصمة الروسية موسكو فقط، يقدر بنحو مليونين، لا توجد فيها سوى ستة مساجد، بما فيها المسجد الجامع الذي افتتح في عام 2015 ويعتبر الأكبر في أوروبا. ومع ذلك، لا يستوعب هذا المسجد جميع المصلين في عيدي الفطر والأضحى، ما يضطرهم لأداء الصلاة في محيطه.

وأكد رئيس قسم البحوث في معهد "حوار الحضارات" الدولي، أليكسي مالاشينكو، في تصريحات سابقة لـ"العربي الجديد" ضرورة بناء مزيد من المساجد في موسكو من أجل استيعاب المسلمين وجعل ممارسة الشعائر وإلقاء الخطب على مرأى من الدولة، للحد من انتشار الفكر المتطرف.

ويعتبر الإسلام ثاني أكثر ديانة انتشاراً في روسيا بعد المسيحية، إذ يقدّر عدد المسلمين فيها بنحو 20 مليوناً، بمن فيهم بضعة ملايين من المهاجرين القادمين من الجمهوريات السوفييتية السابقة في آسيا الوسطى، وفي مقدمتها طاجيكستان وأوزبكستان وقرغيزيا.

وتتركز غالبية مسلمي روسيا في جمهوريات شمال القوقاز وجمهوريتي تتارستان وبشكيريا، بالإضافة إلى العاصمة موسكو.