رايس في باكستان لبحث التوترات الحدوديّة وأوضاع أفغانستان

رايس في باكستان لبحث التوترات الحدوديّة وأوضاع أفغانستان

30 اغسطس 2015
أشادت رايس بجهود باكستان في محاربة الجماعات المسلّحة (Getty)
+ الخط -
بحثت مستشارة الأمن القومي الأميركي، سوزان رايس، اليوم الأحد، مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف التوتر السائد على الحدود الهندية الباكستانية، إضافة إلى الوضع في أفغانستان.

ووصلت رايس إلى باكستان في زيارة قصيرة، تلتقي خلالها قائد الجيش الباكستاني لمناقشة ملف الهند وباكستان، والمصالحة الأفغانية التي تعثرت بسبب انشقاقات حركة "طالبان".

وشددت المسؤولة الأميركية، خلال اجتماعها مع مشرف، على أن "باكستان شريكة استراتيجية مهمة للولايات المتحدة الأميركية في المنطقة، وأن واشنطن تهتم كثيرا بعلاقتها مع إسلام أباد".

كذلك أشادت بـ"جهود باكستان في محاربة الجماعات المسلحة".

من جهته، قال رئيس الوزراء الباكستاني، إن "بلاده تقدّر دعم الولايات المتحدة الأميركية لها في كافة المجالات، وأنها تعتزم المضي قدما في خلق علاقاتها الودية مع كافة دول الجوار بما فيها الهند وأفغانستان بهدف إحلال الأمن والسلام في المنطقة".

وحضر الاجتماع بين الطرفين، كل من السفير الأميركي، ريتشارد أولسن ومستشار رئيس الوزراء الباكستاني للأمن القومي والشؤون الخارجية، سرتاج عزيز، ووكيل وزارة الخارجية، إعزاز شودر.

وتزامنت زيارة رايس مع تطورات أمنية، أبرزها الهجوم على مطار غوادر المعروف بمطار جواني بإقليم بلوشستان، جنوب غرب باكستان، ما أدى إلى تدمير نظام المراقبة بصورة كاملة، بالإضافة إلى مقتل أحد المهندسين، واختطاف آخر.

وقتل شرطيان باكستانيان، إثر هجوم مسلح في مدينة مردان المجاورة لمدينة بشاور، عاصمة إقليم خيبربختونخوا شمال غرب باكستان.

اقرأ أيضاً: سوزان رايس في رام الله نهاية الأسبوع الجاري

 

المساهمون