رانييري ثالث مدرب إيطالي يحقق البرميير ليغ..وهو الأفضل!

رانييري ثالث مدرب إيطالي يحقق البرميير ليغ..وهو الأفضل!

08 مايو 2016
الصورة
ليستر لم يخسر سوى 3 مرات (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

رفع الإيطالي كلاوديو رانييري يوم أمس أخيراً لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، والذي لطالما حلم بتحقيقه، حيث لم يسبق له أن توّج بأي لقب دوري رغم أنه درب أندية كبيرة في السابق على غرار تشلسي يوفنتوس وفرق أخرى، ليأتي ويفعلها مع نادي ليستر سيتي.

ولم يقتصر إنجاز رانييري فقط على تحقيق لقب الدوري الإنجليزي، بل صنع معجزة كروية، تمثّلت بقيادته نادياً كان على شفير الهبوط إلى الدرجة الأولى الموسم الماضي، قبل أن يحوّله إلى حصان أسود هزم الفرق الكبيرة، وبات بعدها بطلاً لأحد أقوى الدوريات الأوروبية.

وسبق لمدربَين إيطاليين فقط أن حققا لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قبل رانييري، الأول هو كارلو أنشيلوي في موسم 2009-2010، حين درب نادي تشلسي، يومها حصد اللقب بصعوبة بالغة أمام نادي مانشستر يونايتد وصيفه بفارق نقطة واحدة، حيث حصد البلوز 86 نقطة مقابل 85 للشياطين الحمر.

أما المدرب الإيطالي الثاني الذي حقق لقب البريميير ليغ فكان روبرتو مانشيني (إنتر ميلان حالياً) موسم 2011-2012، يومها كان صحبة نادي مانشستر سيتي ووصل إلى الجولة الأخيرة متعادلاً بالنقاط مع اليونايتد، حينها حقق الأخير الفوز، وكان ينتظر الدقائق الأخيرة من مباراة السيتي، لكن أغويورو ودزيكو قادا مدربهما للتويج باللقب الأغلى محلياً في مباراة مجنونة.

وفي حال أردنا مقارنة ما قام به رانييري هذا الموسم بمواطنيه الإيطاليين، فهو الأفضل لعدة أسباب، أولاً لم يمتلك كلاوديو لاعبين كبارا في صفوف فريقه، وكانت الإمكانات المالية للنادي لا تساوي شيئاً أمام ميزانية تشلسي ومانشستر سيتي حينها، إضافة إلى أن كتيبة رانييري لم تخسر سوى 3 مرات، وحتى لو سقط الفريق في المباراة الأخيرة، فإنه سيبقى أفضل من تشلسي (2009-2010) الذي مني بست هزائم، وأفضل من السيتي (2011-2012) حيث سقط 5 مرات.

المساهمون