سيناتور أميركي بارز: الأدلّة دامغة على تورط بن سلمان في قتل خاشقجي

18 نوفمبر 2018
الصورة
السيناتور الأميركي البارز راند بول (Getty)
+ الخط -
قال السيناتور الجمهوري البارز راند بول اليوم الأحد، إنّ الأدلة دامغة على تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول التركية يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

‎وأضاف بول، في مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأميركية: "أعتقد أن الأدلة دامغة بأنّ ولي العهد (السعودي) كان متورطًا".

وطالب السيناتور الجمهوري بلاده بوقف مبيعات الأسلحة للسعودية، وعدم الاكتفاء بفرض عقوبات على الأشخاص الذين تم اعتقالهم على خلفية الجريمة.

وأضاف: "بشأن العقوبات، أعتقد أنها (العقوبات) تتظاهر بأنها تحمل شيئًا دون أن تجدي نفعًا في الحقيقة. معظم هؤلاء الأشخاص في السجن باستثناء ولي العهد. لكن ولي العهد يدير البلاد ونحن نتعامل معه".‎

وأبدى دهشته من أن تطاول العقوبات المشتبه في صلتهم بالجريمة، الذين يقبعون بالسجن في الأساس، وقال: "فرضنا عقوبات على سجناء بالفعل، هل تلك عقوبات؟.. إنهم بالفعل في السجن".

وشدد على ضرورة "معاقبة من أمر بذلك (قتل خاشقجي)".

وفي وقت سابق اليوم، قال السيناتور الجمهوري البارز في مجلس الشيوخ الأميركي، ليندسي غراهام، إنه لا يصدق قيام 18 شخصاً بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، دون علم بن سلمان.

وأوضح غراهام، الذي كان قد طالب بن سلمان بالرحيل على خلفية جريمة قتل خاشقجي، أنه "من المستحيل بالنسبة لي تصديق أن يستقل فريقٌ مؤلف من 15 أو 18 شخصاً طائرتين إلى تركيا، ويقطع شخصًا ينتقد ولي العهد داخل القنصلية، من دون علمه (محمد بن سلمان)".



واعتبر السيناتور الأميركي، خلال مقابلة مع برنامج "ميت ذا بريس" على قناة "إن بي سي"، أن "مقتل خاشقجي ينتهك جميع قواعد المجتمع المتحضر"، مؤكداً أنه "لا نية لديه للعمل مع محمد بن سلمان"، واصفاً ولي العهد السعودي بأنه "غير عقلاني ومشوش، وألحق ضررًا كبيرًا بالعلاقة مع واشنطن".

وتابع: "إذا أصبح محمد بن سلمان وجهة وصوت السعودية في العالم، فأعتقد أن المملكة ستمرّ بوقت صعب للغاية".

وفي وقت سابق اليوم أيضًا، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب حصول الولايات المتحدة على التسجيل الذي يوثق جريمة قتل جمال خاشقجي، الذي تمتلكه تركيا وأطلعت عليه الدول الكبرى، لكنه علّق بأنه لا يرغب في الاستماع إلى التسجيل الذي يوثق معاناة خاشقجي، لأنه "مروّع للغاية".

ويوم الجمعة، أعلن السيناتور الديمقراطي بوب مينينديز، إعداد مشروع قانون جديد لفرض سلسلة من العقوبات على السعودية، بما فيها وقف بيع الأسلحة للرياض، وذلك على خلفية مقتل خاشقجي.



ويوم الخميس، أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على 17 سعوديًا على خلفية قتل خاشقجي، بينهم سعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي، والقنصل السعودي العام في إسطنبول محمد العتيبي، وماهر مطرب، وهو مسؤول سعودي رفيع المستوى متهم بتنسيق عملية القتل.

وتم فرض العقوبات بموجب ما يسمى قانون ماغنيتسكي، الذي يخوّل الإدارة الأميركية فرض عقوبات على متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، تشمل تجميد أصولهم، وحظرهم من دخول الولايات المتحدة.


(العربي الجديد، الأناضول)