راموس يهدد لاعباً مصرياً آخر

08 سبتمبر 2019
الصورة
سرخيو راموس قائد منتخب إسبانيا (Getty)
+ الخط -
ارتبط اسم سرخيو راموس نجم إسبانيا وريال مدريد بمصر في الآونة الأخيرة، منذ تسببه في إصابة محمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما عرضه لتهديدات من جماهير مصرية كما اعترف بنفسه، ويبدو أنه يهدد لاعبا مصريا آخر الآن ولكن هذه المرة في معركة الأرقام.

وسيخوض راموس اليوم مباراته الدولية رقم 167، عندما يواجه جزر الفارو في تصفيات يورو 2020، ليُعادل الرقم القياسي الأوروبي لزميله السابق إيكر كاسياس، ولكن يفصله عدد قليل من المباريات لمعادلة الرقم القياسي لعميد لاعبي العالم وهو المصري أحمد حسن.

وذكرت صحيفة "ماركا" أن راموس بحاجة إلى خوض 17 مباراة للوصول إلى رقم قائد الفراعنة السابق، وهو ما يُسهل تحقيقه في ظلّ حفاظ المدافع الأندلسي على لياقته ومكانته كقائد لإسبانيا، ولا أحد يهدد حتى الآن رسميته مع "لا روخا".

وتوترت علاقة راموس بالمصريين بعد أن أصاب صلاح بالكتف، ليُهدد مشاركته في كأس العالم في روسيا 2018، ورغم نفيه تعمّد إيذاء هداف ليفربول واجه راموس هجوماً ضارياً على حساباته بمواقع التواصل وعلى هاتفه الشخصي من الجمهور المصري الغاضب، والذي يتمنى أن يصمد رقم أحمد حسن.

وزار راموس مصر خلال فترة كأس الأمم الأفريقية هذا الصيف لتلطيف الأجواء، وظهرت شائعات حول لقاء جمعه بصلاح في أحد الشواطئ من أجل المصالحة، رغم نفي مسؤولي الاتحاد المصري خروج صلاح من معسكر الفراعنة.

كما ينشد راموس رقماً قياسياً آخر، وهو أن يصبح أفضل مدافع هداف في التاريخ الدولي، إذ سجل 21 هدفاً مع إسبانيا (أحرز 8 أهداف خلال العام الأخير منذ مونديال روسيا)، ويفصله هدف واحد عن إنجاز الأرجنتيني باساريلا لكن الأخير خاض 70 مباراة دولية فقط.

دلالات

المساهمون