راموس... رجل اللحظات الأخيرة والمواقف الحاسمة (فيديو)

راموس... رجل اللحظات الأخيرة والمواقف الحاسمة (فيديو)

حسين غازي
03 ديسمبر 2016
+ الخط -

عاد المدافع الإسباني، سرجيو راموس، ليخطف الأضواء من جديد، حين سجل هدفاً قاتلاً في مباراة فريقه ريال مدريد وبرشلونة في الكلاسيكو على ملعب الأخير في الكامب نو ضمن مجريات الجولة الرابعة عشرة من مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

تاريخ راموس يشهد له أنه بات متخصصاً في قتل المباريات في الدقائق الأخيرة، فهو كان قد فعل ذلك في أكثر من مناسبة سابقة.

نهائي العاشرة

تلقب الجماهير المدريدية المدافع راموس "برجل العاشرة"، حين استطاع أن يسجل في نهائي لشبونة بمسابقة دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014، هدف التعادل في مرمى أتلتيكو مدريد في الدقيقة الأخيرة (93) من رأسية مميزة يوم كان الروخي بلانكوس متقدماً بهدف دون مقابل.

وقاد يومها راموس الفريقين إلى أشواط إضافية حسمها الميرنغي لمصلحته عن طريق الويلزي غاريث بيل، والبرازيلي مارسيلو والبرتغالي كريستيانو رونالدو، يوم كان المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرباً للأبيض.


هدف أمام إشبيلية

استطاع سرجيو راموس في مباراة السوبر الأوروبي التي جمعت فريقه ريال مدريد بنظيره إشبيلية الذي كان بطل الدوري الأوروبي، في الموسم الماضي، أن يحرز هدفاً قاتلاً في الدقيقة 92 على ملعب تروندهايم في النرويج، ليلعب دور المُنقذ الذي تُرفع القبعة له دائماً في الأوقات الحاسمة.

وكانت النتيجة يومها تشير إلى تقدم النادي الأندلسي بهدفين مقابل هدف، ليتقدم كارباخال بالكرة ويلعب عرضية تابعها قائد النادي الملكي في الشباك. بالتالي تذكرت الجماهير، اليوم، ما حصل في الماضي بعد هدف راموس في مرمى برشلونة وحارس مرماه الألماني مارك تير شتيغن.


هدف في 3-3

شهد كلاسيكو 2007 بين الريال وبرشلونة تعادلاً إيجابياً 3-3 على أرضية الأخير في الكامب نو، كانت المباراة يومها قوية للغاية، ونجح حينها سرجيو راموس في إعطاء هدف التقدم لفريقه 3-2، إذ سجل الهولندي رود فان نستلروي هدفين، واحتسب حكم المباراة ركلة حرة للنادي الملكي، فلعبت إلى داخل منطقة الجزاء، ليسددها راموس برأسه من الخلف في شباك برشلونة.


أمام فياريال

في إحدى مباريات الدوري الإسباني أمام نادي فياريال، احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح الضيوف على ملعب سانتياغو برنابيو بعد ارتطام الكرة بيد سرجيو راموس، وبالفعل نجح فريق الغواصات الصفراء من افتتاح باب التسجيل، لكن راموس لم يأخذ كثيراً من الوقت حتى يفاجئ الجميع بهدف التعادل الذي أنقذ فريقه من خسارة المباراة وتحمل مسؤولية ذلك.


قتل البرسا في السانتياغو

في عام 2013 وخلال مباراة في الدوري الإسباني وتحديداً في الجولة السادسة والعشرين، كان التعادل يخيّم على الكلاسيكو بهدف لمثله، بعدما تقدم الفرنسي، كريم بنزيمة، في الدقيقة السادسة وعدّل الأرجنتيني، ليونيل ميسي، في الدقيقة 18، لكن راموس ظهر في الدقيقة 81 ليقتل برشلونة بهدف رأسي رائع يذكره الجميع.



ذات صلة

الصورة
 لعبة "فيفا 22"

رياضة

انتقل اهتمام مواجهة "الكلاسيكو" من أرض الواقع، إلى العالم الافتراضي، بعدما أصبحت المباراة المُفضلة لمُعظم الجماهير الرياضية، التي تلعب اللعبة الإلكترونية "فيفا"، بإصدارها الجديد، الذي وُضع على موقعها في الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

الصورة
أغلى نجوم الملكي والبارسا

رياضة

لا تختلف الجماهير الرياضية على أن ريال مدريد وخصمه التاريخي برشلونة، من أنجح الأندية في الدوريات الأوروبية الخمسة الكُبرى، بعدما حققا الكثير من البطولات المحلية والقارية، وبعد امتلاكهما لأهم المواهب الكروية، التي أشعلت "كلاسيكو" الأرض في كل مرة.

الصورة
cristiano ronaldo man utd

رياضة

سادت حالة من الخوف والرعب بين أعضاء مجلس إدارة نادي مانشستر يونايتد، بعدما علموا من وسائل الإعلام البريطانية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أعطى موافقته بشكل نهائي، حتى يكون لاعباً في صفوف الغريم التاريخي مانشستر سيتي.

الصورة
ميسي يصدم الجميع في المؤتمر الصحافي الوداعي: دخل باكياً وعاجزاً

رياضة

صدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الجماهير وكل من كان يُتابعه، في المؤتمر الصحافي الوداعي الخاص الذي سيُعلن فيه رحيله عن برشلونة رسمياً، وبدا في قمة الحزن والأسف على ما حصل، وانهمرت الدموع سريعاً، قبل أن يتحدث أولى كلماته الوداعية.

المساهمون