رافضو الانقلاب يلاحقون محلب... و"هيومان" تشتكي مقتل "إسماعيل"

رافضو الانقلاب يلاحقون محلب... و"هيومان" تشتكي مقتل "إسماعيل"

14 مايو 2015
الصورة
رافضو الانقلاب يلاحقون محلب بفرنسا (العربي الجديد)
+ الخط -


تقدّم التجمع الحقوقي المعروف باسم "التحالف الدولي من أجل الحرية والكرامة"، في العاصمة الفرنسية باريس، بمذكرة توقيف ضد رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب.

وقال رئيس التجمع، عبد المجيد المراري، في بيان صحافي، اطّلع "العربي الجديد" على نسخة منه، إن "السلطات القضائية الفرنسية تنظر حالياً في طلب التوقيف، بعدما قدم التجمع الحقوقي أدلة على انتهاك النظام المصري لحقوق الإنسان، وارتكاب جرائم ترقى لجرائم حرب وانتهاك للقانون الدولي".

وكان عدد من رافضي الانقلاب، لاحقوا رئيس الوزراء إبراهيم محلب والوفد المرافق له في باريس، أمس الأربعاء، وقام مجموعة من الشباب المصريين باعتراض موكب محلب، معترضين على الزيارة، ما اضطر الأمن الفرنسي لتهريبه من أبواب خلفية، خشية حدوث مشادات مع أبناء الجالية المصرية، وفق ما أفادت مصادر خاصة لمراسل "العربي الجديد".

كما قامت زوجة الدكتور محمد سرية، المعتقل في سجون مصر، ويحاكم عسكرياً، بتقديم مذكرة اعتراض على زيارة محلب لرئيس الوزراء الفرنسي.

في غضون ذلك، تقدمت منظمة "هيومان رايتس مونيتور" لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، بشكوى للأمم المتحدة في وفاة الدكتور فريد إسماعيل، نائب رئيس لجنة قوى الأمن بمجلس الشعب المصري، نتيجة الإهمال الطبي من قبل السلطات داخل سجن العقرب، جنوب القاهرة.

وبوفاة إسماعيل، داخل سجن العقرب، يرتفع أعداد القتلى بداخل أماكن الاحتجاز منذ 30 يونيو/حزيران 2013 وحتى الآن إلى 257 حالة. من بينها 127 حالة في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بينهم 29 ضحية في عهد وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، خلال ثلاثة أشهر.

كما يصل أعداد القتلى بداخل السجون في عهد مدير مصلحة السجون الجديد اللواء حسن السوهاجي إلى 8 حالات.

اقرأ أيضاً: دعوى قضائية ضد محلب في باريس بتهمة التعذيب

المساهمون