راشد الغنوشي يقاضي "سكاي نيوز" لاتهامه باغتيال بلعيد

راشد الغنوشي يقاضي "سكاي نيوز" لاتهامه باغتيال بلعيد

21 يونيو 2017
الصورة
كلّف الغنوشي مكتب محاماة في لندن (فيسبوك)
+ الخط -
رفع رئيس "حركة النهضة"، راشد الغنوشي، دعوى قضائية ضد قناة "سكاي نيوز عربية"، على خلفية تقرير إخباري (عُرض في 9 يونيو/حزيران الحالي) تضمن اتهامات له بالمشاركة والضلوع في أعمال أدت إلى اغتيال المعارض اليساري، النائب شكري بلعيد، علماً أن الأخير اغتيل أمام بيته، في عام 2013.

واعتبر الغنوشي، اليوم الأربعاء، أن ما ورد في التقرير "ادعاءات غير صحيحة"، مستنكراً عدم طلب القناة رداً منه قبل بث التقرير، في منشور له على موقع "فيسبوك".

وكلّف الغنوشي مكتب محاماة في لندن للتكفل برفع هذه القضية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم "حركة النهضة"، عماد الخميري، أن "الحركة تتعرض إلى ادعاءات تقوم بها بعض الأطراف السياسية والإعلامية وتنقلها بعض وسائل الإعلام، من دون تثبّت، وهي معلومات مغلوطة تسعى إلى حشر الحركة في مسائل لا تنسجم وطبيعة عملها واختياراتها"، في حديث لـ"العربي الجديد".

وأشار الخميري إلى أن سبب استياء رئيس الحركة هو ربطها بموضوع الاغتيالات وبشبكات الإرهاب، من دون الاستناد إلى أدلة أو معلومات صحيحة، مبيناً أن الحركة اختارت الرد على هذه الاتهامات والادعاءات الباطلة برفع قضية ضد مروجيها، خاصة أنها تهدف إلى التشويش على عملها.

وأكد أنّهم في حركة النهضة "ضد التضليل الإعلامي وضد تشويه الحركة"، مبيناً أن "بعض الأطراف السياسية في الداخل بصدد ترديد نفس الأخبار الزائفة"، ومشيراً إلى أن الحركة قررت أيضاً رفع قضايا "ستطاول أي سياسي يشوهها مستقبلاً وينقل أخباراً أو اتهامات غير صحيحة"، معتبرا أن هذا الصنف من "الفوضى السياسية والإعلامية يجب أن ينتهي، ومن غير المقبول الترويج لأخبار تضر بالحركة وبسمعتها".

وأفاد الخميري بأنّ الحركة ترفعت سابقاً عن الرد على مثل هذه الاتهامات، ولكن "عندما يتجاوز الأمر الحدود، ويفوق ما يشاع المعقول، ويصبح الباطل كأنه حقيقة، فإن الحركة لا تملك سوى الرد على مثل هذه الادعاءات، خصوصاً أن صمتها له تأثير سلبي عليها وعلى أدائها".

المساهمون