رابطة الدوري الجزائري تقرر مواجهة طرفي فضيحة "التسريب الصوتي"

29 مايو 2020
الصورة
جلسة المواجهة في الأول من يونيو/حزيران المقبل (ميتين بالا/أناضول)
عقدت بمقر رابطة الدوري الجزائري لكرة القدم، الخميس، جلسة استماع لوكيل أعمال اللاعبين نسيم سعداوي، الذي يعتبر الطرف الثاني في قضية "التسريب الصوتي"، عند تحدثه هاتفياَ مع رئيس نادي وفاق سطيف، فهد حلفاية، بشأن ترتيب بعض مباريات الدوري المحلي.

وأصدرت رابطة الدوري بياناً جديداً أكدت فيه وقوف سعداوي أمام لجنة الانضباط من أجل الاستماع إلى أقواله، مشيرة إلى أن ملف القضية ما زال مفتوحاً من أجل جمع معلومات أكبر حول هذه الفضيحة التي هزّت أركان الكرة الجزائرية.

ومن أجل ذلك، كشفت الرابطة في بيانها، عن إرسال استدعاء كذلك إلى بن عيسى عبد الله، رئيس نادي اتحاد بسكرة، للاستماع إلى أقواله أمام لجنة الانضباط، يوم 31 مايو/ أيار الحالي، وكذلك رئيس نادي أهلي برج بوعريريج أنيس بن حمادي، في اليوم نفسه.

كما قررت الرابطة استدعاء حلفاية مجدداً للاستماع إلى أقواله، بعدما مثل أمام اللجنة نفسها، الأسبوع الماضي، حيث ستتم مواجهته وجهاً لوجه هذه المرة مع محدثه في الاتصال الهاتفي، سعداوي، في جلسة حددت يوم الاثنين، الأول من يونيو/ حزيران المقبل، بمقر رابطة الدوري الجزائري.

وكان وكيل أعمال اللاعبين نسيم سعداوي قد أدلى بتصريحات نارية بعد خروجه من جلسة الاستماع لأقواله، أمس الخميس، حيث قال في تصريحات صحافية: "لقد تم استدعائي كشاهد وهذا لأن فهد حلفاية ذكر اسمي خلال الاستماع لأقواله، واحتراماً للهيئات الكروية وعائلة كرة القدم فقد آتيت إلى هنا".
وتابع: "أوجه كلاماً لفهد حلفاية، هو يقول إن التسجيل مفبرك، وأنا أشهد أمام الله أنه حقيقي وغير مفبرك، وأنا واثق من أن العدالة ومع وجود الأدلة ستثبت براءتي، وللعلم أنا لست جديداً في كرة القدم مثلما تدعي بعض الجهات".

وواصل: "بعض الناس قاموا بأفعال شيطانية ونحن كنا في العشر الأواخر من شهر رمضان، مثلما هو الحال مع لاعب سابق تمت دعوته لإحدى الحصص الرياضية لمهاجمتي، وهو قبل 6 سنوات كان يُحضر لي الطعام".

وعن علاقته برئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي، أضاف: "أنا لست صديقاً لأي أحد، عمري 41 عاماً، وأتحمل مسؤوليتي كاملة وأتحدى أي شخص أو مسؤول يثبت لي أنني تعاملت مع أطراف أخرى خارج مهمتي وعملي الذي يعرفه الجميع".

تعليق: