رائدة الفضاء الأميركية كريستينا كوك تدخل التاريخ

06 فبراير 2020
الصورة
أمضت 328 يوماً في الفضاء (ميكائيل جاباريدز/تاس)
+ الخط -
هبط طاقم فضاء دولي، بينهم رائدة الفضاء في "ناسا" كريستينا كوك التي أمضت وقتاً طويلاً في الفضاء، في كازاخستان بسلام اليوم الخميس.

وصلت المركبة "سويوز" التي تقل كوك إلى جانب القائد لوكا بارميتانو من وكالة الفضاء الأوروبية، وألكسندر سكفورتسوف من وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس)، إلى مدينة جيزكازغان جنوب شرق كازاخستان، في الساعة 3:12 مساء بالتوقيت المحلي (09:12 بتوقيت غرينتش)، وفق ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

اختتمت كوك مهمة استغرقت 328 يوماً في رحلتها الأولى إلى الفضاء، ما أتاح للباحثين فرصة ملاحظة آثار رحلة فضائية طويلة على امرأة بينما تخطط "ناسا" للعودة إلى القمر في إطار برنامج "أرتميس"، والاستعداد لاستكشاف إمكانية استقرار بشري على المريخ.

قضى بارميتانو وسكفورتسوف 201 يوم في الفضاء.

وحطمت كوك في رحلتها هذه الرقم القياسي لأطول فترة تمضيها امرأة في "محطة الفضاء الدولية"، مطيحة بزميلتها الأميركية بيغي ويتسون التي قضت 289 يوماً هناك، في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

خلال مهمتها، أكملت كوك 5248 مداراً حول الأرض، وسافرت على بعد 223 مليون كيلومتر (139 مليون ميل)، أي ما يعادل 291 رحلة ذهاباً وإياباً إلى القمر من الأرض.

وفي بثّ مباشر من "محطة الفضاء الدولية"، يوم الثلاثاء، قالت كوك: "بالنسبة لي، الأمر كله يتعلق بالشرف الذي أشعر به وأنا أسير على خطى أبطالنا". وأضافت أنها أرادت أن تلهم الجيل المقبل من مستكشفي الفضاء.

يذكر أن رائدة الفضاء السوفييتية، سفيتلانا سافيتسكايا، كانت أول امرأة تسير في الفضاء في 25 يوليو/تموز عام 1984، وأول رائدة في التاريخ كانت السوفييتية فالنتينا تريشكوفا التي توجهت إلى الفضاء في 13 يونيو/حزيران عام 1963.

المساهمون