رئيس وزراء السودان: لا نخطط لإنهاء دعم السلع الأساسية

08 أكتوبر 2018
الصورة
المركزي سيجمع 63 مليون دولار لشراء الذهب (فرانس برس)
+ الخط -
في أول بيان له أمام المجلس الوطني منذ توليه منصب رئيس الحكومة، قال رئيس وزراء السودان معتز موسى اليوم الإثنين، إنه لا خطط لدى الحكومة لرفع الدعم عن السلع الأساسية فيما يرتفع التضخم وتشهد العملة تقلبا.

وقال موسى أمام البرلمان، بعدما خفضت الحكومة سعر صرف الجنيه بموجب آلية جديدة تسمح للبنوك وشركات الصرافة المحلية بتحديد سعر الصرف يوميا: "لا يمكن حاليا الحديث عن رفع الدعم مع ارتفاع نسبة التضخم وتذبذب سعر صرف العملة الوطنية".

كما أكد أن تحديات وظروفا اقتصادية ضاغطة تجابهها بلاده بسبب ارتفاع معدلات التضخم وتذبذب سعر صرف العملات الأجنبية مقابل العملة الوطنية.
وقال موسى إن هذه التحديات أثرت على مجمل الأوضاع الاقتصادية والسياسية والأمنية، وأدت إلى زيادة معدلات التضخم، واتساع فجوة في سعر صرف العملة الوطنية بين السوقين الرسمي والموازي، وأحدثت تشوهات أصبحت حافزا للمضاربات، ورفعت التضخم وعجز الموازنة، وأثرت على معيشة الناس والوضع الاقتصادي.

وأرجع ما يعانيه اقتصاد بلاده إلى فقدان السودان جزءا كبيرا من الموارد النفطية بعد انفصال الجنوب، واستمرار تداعيات العقوبات الأميركية، وبقاء السودان في تصنيف قائمة الدول الراعية للإرهاب وأعباء الصرف على السلام في الشرق ودارفور، وإنهاء الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق، ومكافحة تجارة السلاح وتجارة البشر والهجرة غير الشرعية والمخدرات وتهريب السلع الاستراتيجية (الذهب والقمح والوقود)، وشح الموارد المحلية وانعدام الموارد الخارجية.

وتعهد بتخفيف أعباء المعيشية عن المواطنين، ووضع موازنة للعام المالي 2019 تعالج الاختلالات في معيشة الناس.

من جهته، قال محافظ البنك المركزي السوداني محمد خير الزبير لـ"رويترز" اليوم الإثنين، إن بلاده تخطط لجمع ما يصل إلى 3 مليارات جنيه سوداني (63 مليون دولار) لشراء الذهب من خلال بيع شهادات للجمهور بدءاً من اليوم.

وأوضح أن الشهادات ستبيعها شركة تابعة للبنك المركزي، ومن المتوقع أن يبلغ عائدها السنوي ما يصل إلى 30%.

المساهمون