رئيس وزراء أوكرانيا السابق يدعو للتحقيق بأنشطة ابن بايدن

رئيس وزراء أوكرانيا السابق يدعو للتحقيق بأنشطة ابن بايدن

27 سبتمبر 2019
+ الخط -
قال رئيس وزراء أوكرانيا السابق ميكولا أزاروف، في مقابلة، إن على بلاده التحقيق في أنشطة ابن جو بايدن لمعرفة ما إذا كان دوره في شركة غاز أوكرانية يتفق مع قوانين البلاد.

وتسلط الضوء على دور هانتر بايدن في شركة "بوريزما هولدينغ ليميتد" بعد أن نشر البيت الأبيض مذكرة تظهر أن الرئيس دونالد ترامب طلب من نظيره الأوكراني، فلوديمير زيلينسكي، في اتصال هاتفي جرى في يوليو/ تموز، حث ممثلي الادعاء على التمحيص في أنشطة هانتر، وأن زيلينسكي وافق على ذلك.

ونفي جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي تجرى العام المقبل، استخدام نفوذه لإقالة المدعي العام الأوكراني لتجنب فتحه تحقيقا في أنشطة ابنه، وقال إنهما لم يرتكبا أي خطأ.

وقال مكتب مكافحة الفساد في أوكرانيا اليوم الجمعة، إنه يحقق في أنشطة "بوريزما" بين عامي 2010 و2012، لكنه لا يحقق في أمر اتهامات لمجلس إدارتها في 2014 عندما انضم هانتر بايدن إليه. ووفقا لوثائق قدمتها الشركة في قبرص حيث مقر تسجيلها فقد كان هانتر مديرا في مجلس إدارتها من عام 2014 وحتى عام 2018 على الأقل.

وشغل أزاروف منصب رئيس وزراء أوكرانيا من عام 2010 وحتى عام 2014 وهو مطلوب لدى السلطات الأوكرانية في مزاعم إساءة استغلال السلطة. وقال إنه ليس على علم بأي أدلة تشير إلى ارتكاب هانتر مخالفات، لكنه أضاف أن من مصلحة الشعب الأوكراني التأكد من قانونية أنشطته.

وأشار بشكل خاص إلى أهمية التحقيق فيما فعله هانتر لـ"بوريزما" لتبرير راتبه. وقال أزاروف لـ"رويترز" من موسكو، التي فر إليها بعد أن أطاحت احتجاجات بالرئيس فيكتور يانكوفيتش المقرب من روسيا في 2014 "أعتقد أن هذا ضروري ما دام السؤال قد طرح".

وفي مقابلة منفصلة في كييف، قال وزير خارجية أوكرانيا السابق بافلو كليمكين، لـ"رويترز" إنه اندهش هو وآخرون من قرار البيت الأبيض الكشف عن تفاصيل سرية عن مكالمة ترامب وزيلينسكي.

(رويترز)