رئيس مجلس الأمة الجزائري يطلب إعفاءه من منصبه

رئيس مجلس الأمة الجزائري يطلب إعفاءه من منصبه

04 يناير 2020
+ الخط -
طلب رئيس مجلس الأمة الجزائري (الغرفة العليا للبرلمان) عبد القادر بن صالح من الرئيس عبد المجيد تبون إعفاءه من منصبه.

وكان من المقرر أن يعود بن صالح إلى منصبه، عقب تسليمه رئاسة الدولة، التي شغلها مؤقتا لمد ثمانية أشهر بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2 إبريل/نيسان الماضي.
ووجه بن صالح إخطارا إلى الرئيس تبون أعلن فيه رغبته في إنهاء عهدته على رأس مجلس الأمة. 
وأكد بيان للرئاسة الجزائرية أن تبون رد بالإيجاب، وشكر بن صالح على ما قام به من أجل البلاد في الفترة الماضية.
ويُعتقد أن من ضمن الأسباب التي دفعت بن صالح لطلب إعفائه من رئاسة البرلمان ظروفه الصحية وعدم رغبته في العودة إلى المشهد السياسي، بسبب رفض الحراك الشعبي وجوده في المشهد، لاعتباره أحد رموز نظام بوتفليقة.
ويُنتظر أن يعقد مجلس الأمة الجزائري في وقت لاحق جلسة لانتخاب رئيس جديد للغرفة العليا للبرلمان في مدة لا تتجاوز أسبوعين.