رئيس حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل

رئيس حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل

21 ابريل 2015
الصورة
الحمد لله إلى غزة بعد اختتام زيارته لإندونيسيا (Getty)
+ الخط -

أكد المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني، إيهاب بسيسو، اعتزام رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد لله، زيارة قطاع غزة الأسبوع المقبل، بعد انتهاء زيارته إلى إندونيسيا حالياً، نافياً كل الأخبار التي تتردد حول نيته الاستقالة.

وقال بسيسو، لـ "العربي الجديد"، "سيتوجه الحمد لله الأسبوع المقبل إلى قطاع غزة، لاستكمال جهود تنفيذ قرارات الحكومة من حيث انتهت"، وأضاف أنه "رغم كل العراقيل التي وضعت أمام الحكومة وحالت دون تنفيذها لقراراتها، حول تسوية أوضاع الموظفين وتسجيلهم لبدء عمل اللجنة الإدارية والقانونية، إلا أن الحمد لله مصمم على الذهاب إلى قطاع غزة واستكمال هذه الجهود وتنفيذ قرارات حكومة الوفاق الوطني".

ونفى بسيسو بشكل قاطع ما أشيع عبر بعض وسائل الإعلام الفلسطينية، بأن "الحمد الله ينوي تقديم استقالته، بعد قيام حركة حماس بإفشال زيارة حكومة الوفاق الوطني، ومنعها الوزراء من مغادرة الفندق والتوجه إلى الوزارات التي يعملون فيها، فضلاً عن منع الموظفين من مراجعتهم والتواصل معهم".

وأكد مصدر رفيع في الحكومة، لـ "العربي الجديد"، أنه رغم كل الجهود التي تم بذلها من قبل حركة "الجهاد الإسلامي"، والجبهتين "الشعبية" و"الديمقراطية"، إلا أن "حماس" بقيت متشددة برأيها الرافض للاعتراف باللجنة الإدارية والقانونية، ورفض تسجيل الموظفين.

وكانت حكومة الوفاق قد قطعت زيارتها لقطاع غزة بعد يوم واحد من وصولها القطاع، إذ أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، علي أبو دياك، أن حركة "حماس" منعت الحكومة من التحرك خارج الفندق، ورفضت توجههم إلى وزارتهم للشروع بتسجيل الموظفين، بحسب ما أقرته اللجنة الإدارية والقانونية، وجاء رفض "حماس" على لسان القيادي فيها زياد الظاظا، حال وصول الوفد إلى الفندق في قطاع غزة، بحسب تصريحات أبو دياك.

وكان المتحدث باسم حركة "حماس"، سامي أبو زهري، قد قال في وقت سابق إن "وزراء حكومة التوافق أبلغوا حركة حماس بأن مغادرتهم غزة جاءت بناء على تعليمات من رئيس الوزراء، رامي الحمد الله، بعد فشل عملية تسجيل الموظفين المستنكفين (المعيّنين قبل يونيو/حزيران 2007)". وأشار إلى أن الوزراء أبلغوا حركته بأنهم "غير مخولين" للتوصل إلى أي توافقات بشأن قضية الموظفين في غزة. مضيفاً: "إزاء هذا الموقف، فإن حركة حماس تعبر عن أسفها أن تكون زيارة الحكومة مرتبطة فقط بقضية المستنكفين".

اقرأ أيضاً: وزراء حكومة التوافق يقطعون زيارتهم لغزة

المساهمون