رئيس الوزراء الأردني: لن نشارك في ضرب "داعش"

رئيس الوزراء الأردني: لن نشارك في ضرب "داعش"

06 سبتمبر 2014
الصورة
اكتفى النسور بتأكيد جهوزية الجيش الأردني (Getty)
+ الخط -
أعلن رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور، اليوم السبت، أن الأردن ليس جزءاً من التحالف الدولي لمواجهة تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).

وأشار النسور في تصريحات صحافية لعدد محدود من وسائل الإعلام بينها "العربي الجديد"، إلى نواة الحلف الذي أعلن عن تشكيله على هامش قمة شمال الأطلسي التي شارك فيها العاهل الأردني، إلى أن "الأردن ليس جزءاً من الأحلاف".

وقال عن نواة التحالف الذي تشكل لمواجهة "داعش"، والمكوّن من عشر دول، بينها تسع أعضاء في شمال الأطلسي "هم تحالفوا والحلف يخصهم وحدهم".

ويأتي الموقف الأردني الرسمي الذي ورد على لسان رئيس الوزراء، في أعقاب تقارير عربية وغربية، رشحت انخراط المملكة الهاشمية التي طالها تهديد تنظيم "الدولة" ووضعها على خارطة دولته المستقبلية، في التحالف، وبعد أربعة أيام من مذكرة قدمها 20 عضواً في مجلس النواب الأردني، تطالب الحكومة بعدم الدخول في أي حلف يسعى إلى القضاء على "داعش".

ولمّح رئيس الوزراء إلى قدرة بلاده على مواجهة تهديدات "داعش" دون الحاجة إلى الانخراط في التحالف، عندما أشار إلى استعدادات القوات المسلحة لمواجهة أي اختراق للحدود.

يذكر أن الجيش الأردني عزز نهاية يونيو/حزيران الماضي، تواجده على طول الحدود مع العراق البالغة 181 كيلومتراً بالآليات العسكرية وأرتال الدبابات والمروحيات، إضافة الى راجمات الصواريخ، وذلك في أعقاب انسحاب الجيش العراقي من المناطق الحدودية، والتهديدات التي أطلقها تنظيم الدولة ضد الأردن.

ولم تمنع الاستعدادات النسور من التأكيد أن "القلق الأردني من الواقع في الشرق الأوسط لا يعلوه قلق".