رئيس الوداد لـ"العربي الجديد": قرار المحكمة لا يقبل التأويل

رئيس الوداد لـ"العربي الجديد": قرار محكمة "كاس" لا يقبل التأويل

31 يوليو 2019
الصورة
سعيد الناصيري رئيس نادي الوداد (Getty)
+ الخط -
انتقد سعيد الناصيري، رئيس مجلس إدارة نادي الوداد الرياضي المغربي لكرة القدم، نشر أخبار مغلوطة عن القرار الذي أصدرته محكمة التحكيم الرياضي الدولية "كاس"، بخصوص قضية نهائي كأس دوري أبطال أفريقيا الذي لم يعرف نهايته القانونية. 


وقال الناصيري إن الكثير من وسائل الإعلام نشرت خبراً كاذباً يفيد بأن محكمة "كاس" حكمت لصالح نادي الترجي التونسي وأعلنته بطلاً للمسابقة، وأضاف: "سامح الله كلّ من فرح بخبر كاذب، لو تريثوا قليلاً وانتظروا بيان المحكمة الرياضية الدولية لما وقعوا في هذا الفخ، لأن البيان جاء ليكذب كلّ ما تم الترويج له، بأن الحكم أعلن الترجي بطلاً لأفريقيا".

وأوضح الناصيري في تصريحات حصرية لـ"العربي الجديد" بأن قرار محكمة التحكيم الرياضي لا يقبل التأويل، وأن حكمها ليس قطعياً ولا نهائياً في القضية، وإنما أعلن عن إلغائه لقرار المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي "كاف" القاضي بإعادة مباراة إياب نهائي دوري الأبطال الأفريقية، وتحدث قائلاً: "المحكمة رفضت قرار اللجنة التنفيذية ولم يمنح اللقب للترجي وصلاحية الحكم في قرار نهائي دوري أبطال أفريقيا يرجع للجنة التأديبية للكاف"، وأضاف: "أتفهم ما قامت به مواقع تونسية، لكنني لا أفهم ما قامت به بعض المواقع المغربية التي تروج للمغلوط ضد الوداد بإعلانهم عن منح اللقب للترجي، شخصياً أنا مصدوم بهذا الأمر".


وذَكرَ رئيس الوداد الرياضي بالخبر المغلوط، الذي نشرته مواقع إخبارية بخصوص توقيف فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم بقرار من اللجنة التأديبية للاتحاد الأفريقي، على خلفية اتهامه بالاعتداء على حكم أثيوبي، قبل أن يتبين أن الخبر لا أساس له من الصحة. 

وأصدرت محكمة التحكيم الرياضية اليوم الأربعاء، قرارًا جزئياً في إطار إجراءات التحكيم بين نادي الوداد الرياضي والترجي الرياضي، فيما يتعلق بالقرار الصادر في 5 يونيو/ حزيران 2019 من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، القاضي بإعادة المباراة على أرض محايدة، وهو القرار الذي طعن فيه الفريقان معاً، ووضعا ملفهما لدى المحكمة الرياضية بلوزان، واعتبر كلّ منهما أنه الأحق بإعلانه فائزاً باللقب، غير أن محكمة التحكيم الرياضي اعتبرت أن المكتب التنفيذي لـ"لكاف" غير مختص في البت في القضية، وقررت إلغاء قراره المطعون فيه، مع قبول استئناف كلا الناديين جزئيًا، بينما تم رفض جميع المقترحات الأخرى للوداد، على أن يتم البت في مطالب الترجي بالقرار النهائي.

كذلك أحالت هيئة "كاس" القرار إلى اللجان التأديبية المختصة في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم للنظر في الحوادث التي وقعت في ملعب رادس في 31 مايو/ أيار 2019، لاتخاذ الإجراءات التأديبية المناسبة إذا لزم الأمر، وبالتالي تحديد ما إذا كانت مباراة إياب دوري أبطال يجب إعادتها أم لا.

دلالات

المساهمون