رئيس الهلال السعودي يتحدى المرض ويطير إلى سيدني

رئيس الهلال السعودي يتحدى المرض ويطير إلى سيدني

20 أكتوبر 2014
الصورة
عبد الرحمن بن مساعد أصر على مرافقة الهلال(العربي الجديد)
+ الخط -

تحامل رئيس نادي الهلال السعودي الأمير عبد الرحمن بن مساعد على نفسه، ورفض نصيحة الأطباء بعدم السفر بالطائرة لمسافات طويلة، وترأس بعثة الفريق إلى سيدني الأسترالية لخوض ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم السبت المقبل.

وغامر الأمير بن مساعد بصحته وسافر مع الفريق، باعتبار أن الرحلة ستؤثر على صحته بسبب آلام عانى منها في "الأذن الوسطى" الأسبوع الماضي، ليحط في أستراليا بعد رحلة سفر شاقة استغرقت أكثر من (15) ساعة طيران، الأمر الذي تخوف منه البعض بحدوث مضاعفات صحية لرئيس الهلال الذي رفض كل التحذيرات الطبية.

وكان الأطباء قد رفضوا منح رئيس الهلال إذنا بالسفر لمسافات طويلة، خشية تأثير الضغط الجوي على الأذن مما يسبب مضاعفات، لكن رئيس الهلال تحامل على نفسه للوقوف بجانب فريقه في هذه المباراة الهامة في البطولة.

وتداولت جماهير الهلال السعودي بشكل ملحوظ صوراً للأمير عبد الرحمن بن مساعد وهو في الطائرة تحت تأثير جهاز الأكسجين، حيث أثارت صوره مشاعر الكثير من جماهير فريقه الذين تضامنوا مع الحالة الصحية التي يعاني منها.

وأشادت الجماهير في تغريداتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتضحية الأمير عبد الرحمن بن مساعد الذي غامر بصحته من أجل الهلال وبقائه في المقدمة، خصوصا في نهائي البطولة الآسيوية.

وأظهرت الصور التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي رئيس الهلال وقد بدت عليه علامات التعب والإرهاق بعد رحلة السفر الشاقة من السعودية لأستراليا.

وقالت مصادر مقربة من رئيس الهلال إن الأخير بصحة جيدة، وإن حالته لا تدعو للقلق، خصوصا بعد الرحلة الشاقة التي قطعها، مؤكدة أن استخدامه لجهاز الأكسجين كان علاجا روتينيا بعد الأزمة الصحية التي تعرض لها.

ومن المقرر أن يلتقي الهلال السعودي يوم السبت المقبل مضيفه ويسترن سيدني الأسترالي في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، على أن يلعب إياباً في الرياض في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

دلالات

المساهمون