رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية

08 اغسطس 2019
الصورة
الشاهد يقدم غداً ملف ترشيحه (ياسين غيدي/الأناضول)
+ الخط -
أعلن رئيس الحكومة التونسية ورئيس حزب "تحيا تونس"، يوسف الشاهد، مساء اليوم الخميس، ترشحه رسمياً للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، المقررة في 15 سبتمبر المقبل، وذلك بعد أن قرر حزبه في جلسة خاصة اليوم، ترشيحه لهذه الانتخابات. وقال الشاهد إنه مرشح القوى الوطنية والتقدمية للانتخابات الرئاسية.

ويُفترض أن يتوجه الشاهد غداً الجمعة إلى مقر الهيئة العليا للانتخابات لتقديم ملفه رسمياً، وهو اليوم نفسه الذي سيقدم فيه مرشح "النهضة" عبد الفتاح مورو ملفه.

وأعلن المجلس الوطني الموسع لحركة "تحيا تونس"، مساء اليوم الخميس عقب اجتماع له، ترشيح الشاهد.

وقال الأمين العام للحركة سليم العزابي إنه تم اتخاذ القرار بترشيح الشاهد للرئاسيات، وإنه وافق على ذلك.

ويتساءل مراقبون إذا ما كان الشاهد سيستقيل من منصبه على رأس الحكومة، على غرار وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، المرشح للرئاسة.

كما يثير ترشح الشاهد جدلاً واضحاً في الساحة التونسية، بين داعٍ للاستقالة حتى لا يتداخل العمل الحكومي مع الأهداف الشخصية للمترشحين، وبين من يرى أنه يمكن أن تقود استقالة رئيس الحكومة آلياً إلى سقوط الحكومة، وهو ما سيتوجب تشكيل حكومة أخرى لإدارة البلاد لحين الانتهاء من الانتخابات التشريعية وتشكيل حكومة جديدة.

وكان الشاهد قد ذكر، في تصريح منذ أيام للتلفزيون الرسمي، أنه لا يرى تعارضاً بين المسارين الحكومي والانتخابي.

إلى ذلك، بلغ عدد الترشيحات لرئاسة تونس 56 مرشحاً إلى حدود مساء اليوم الخميس، وذلك قبل يوم واحد من غلق باب التسجيل للانتخابات الرئاسية بتونس.

بدوره، أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سفيان العبيدي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن الهيئة ستستقبل، صباح غد الجمعة، الشاهد لإيداع ترشحه، مضيفاً أنها استقبلت، الخميس، 16 مرشحاً جديداً، ليرتفع العدد إلى 56 مرشحاً.

وأضاف أن من أبرز الأسماء التي ترشحت اليوم الهاشمي الحامدي عن "تيار المحبة"، والإعلامي صافي سعيد كمستقل.

وأوضح العبيدي أن من بين المرشحين منير بعتور عن حزب "الأحرار" التونسي، وهو أيضاً رئيس جمعية "شمس"، وفتيحة معاود كمستقلة، ليرتفع عدد النساء المترشحات إلى ثلاث.

ويتوقع أن ترتفع وتيرة الترشيحات يوم غد أكثر، حيث ستودع شخصيات سياسية وحزبية ومستقلون ملفاتهم، لترتفع بذلك الترشيحات إلى أكثر من 56، على اعتبار أن الجمعة هو آخر أجل.