رئيس الترجي التونسي يعترف...ويرد على رئيس "الكاف"

03 سبتمبر 2019
الصورة
حمدي المدب رئيس نادي الترجي (Getty)
+ الخط -

عاد رئيس الترجي الرياضي التونسي، حمدي المدب، في مقابلة إعلامية ليتحدث مجددًا عن نهائي الإياب الشهير لمسابقة رابطة أبطال أفريقيا الذي لعب شهر مايو/ أيار الماضي ضد الوداد الرياضي المغربي بملعب "رادس".

وكانت هذه المباراة النهائية قد حملت معها أحداثا مثيرة، بعد انسحاب نادي الوداد المغربي من المباراة قبل أكثر من 20 دقيقة من نهايتها بسبب تعطل تقنية "الفيديو"، ليدخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في متاهات الفصل في هوية الفائز مع لجوء الناديين إلى المحاكم الرياضية، لتقرر "الكاف" في الأخير بداية من شهر أغسطس/ آب الماضي فوز الترجي التونسي باللقب، وفرض بعض العقوبات، من بينها تغريم الرئيس حمدي المدب بقيمة قدرها 20 ألف دولار بتهمة سوء السلوك ضد رئيس "الكاف" أحمد أحمد.

واعترف حمدي المدب في تصريحاته، بالتنظيم السيئ الذي صاحب نهائي الإياب ضد نادي الوداد، مشيرًا إلى أن المسؤولية لا يتحملها نادي الترجي الرياضي وحده، بل هي مشتركة مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ويقول حمدي المدب في تصريحاته لموقع "إنسيد وورلد فوتبول": "يجب أن نعترف، الأمور كانت سيئة تنظيميًا في ذلك النهائي، لم تكن هناك مسؤوليات واضحة للقيام بها من قبل الأطراف المعنية سواء من الاتحاد الأفريقي أو الجامعة التونسية وكذلك الترجي الرياضي".

وواصل المدب بقوله: "الأمر كان بحاجة لاجتماعات مكثفة قبل النهائي بأسبوعين لتوضيح المسؤوليات والعمل على تسيير الأمور بشكل جيد، لكن ما حدث هو اجتماع واحد فقط في تونس بين مسؤولي الكاف والسلطات الأمنية، وهذا طبعًا غير كافٍ... لا أخفي أنها كانت تجربة سيئة وأتمنى ألا نعيشها مجددًا".

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد، قد اتهم في تصريحات سابقة حمدي المدب بتهديده ومعاملته بشكل سيئ خلال إياب النهائي ضد الوداد المغربي، وهنا كانت الفرصة أمام رئيس الترجي التونسي ليرد عليها من خلال هذا الحوار.

وقال حمدي المدب بهذا الخصوص: "من غير المقبول أن يطلق عليّ رئيس الكاف تلك الاتهامات، صحيح، أعترف بأنني كنت مرهقًا وغاضبًا بسبب الضغوطات التي كانت تمارس عليّ خلال النهائي، لكن لا أتذكر أنني تجاوزت حدّي مع أي أحد".

وختم حمدي المدب: "أما بالنسبة لغرامة 20 ألف دولار التي سطلت عليّ فإنني بالتأكيد لا أستحقها، أنا لم أتلق في حياتي أي غرامة، حتى تلك المتعلقة بركن السيارة في الشارع... الشيء الذي آمله الآن هو أن تتحسن علاقتنا مع الاتحاد الأفريقي ومسؤوليه في المستقبل القريب".