رئيس البرلمان المصري: لا حرية للرأي والوطن في خطر

رئيس البرلمان المصري: لا حرية للرأي والوطن في خطر

22 مايو 2016
+ الخط -

رفض رئيس البرلمان المصري، علي عبد العال، اعتراض النواب هيثم الحريري، وأحمد الطنطاوي، وضياء داود، على قراره بمنع حديث أعضاء المجلس النيابي في وسائل الإعلام عن السياسة النقدية للدولة، على اعتبار أن ذلك "يدخل في إطار الحجر على حرية الرأي".
وكان عبد العال قد هدد الأعضاء، قائلا "أي عضو سيتعرض للسياسة النقدية للدولة، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، سيحال إلى لجنة القيم"، مدعيا أن "حرية الرأي لها حدود، وأي حديث يضر بمصالح الدولة العليا مرفوض".
وأضاف عبد العال، خلال جلسة اليوم الأحد، أن "حرية الرأي يجب أن تكون مسؤولة"، معربا عن اعتقاده بأن "من يجرح في السياسة النقدية للدولة، في وقت حرج تمر به الدولة، ليس من حرية الرأي، ويعرض الأمن القومي للخطر، ويجرح في البرلمان، والذي يجب أن تكون مسؤولية أعضائه مضاعفة".