رئيس البرلمان اللبناني يتخطّى القانون... ويلوم الإعلام

12 نوفمبر 2014
+ الخط -

بات من الطبيعي في العالم العربي أن يُلام الإعلام على كُلّ شيء. فجأةً، تُصبح كلّ الآفات في لبنان من صنع الإعلام وبسببه... على الأقل هكذا يُريد السياسيّون الذين يُخالفون القانون، ويتحدّث عنهم الإعلام. 

رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، من هؤلاء السياسيين. فبعد أن كان الأخير رأس حربةٍ في سلب اللبنانيين حقّهم في الانتخاب، بحجّة غياب الأمن، عبر التمديد للمجلس النيابي، لام بري الإعلام على مواقفه. وذلك في انتهاكٍ واضحٍ لجميع معايير الديمقراطيّة والانتخابات حول العالم.

ففي حديثه خلال لقاءاته الأسبوعيّة، انتقد بري الحملات الإعلاميّة ضدّ النواب المُمدّد لهم، وقال: "كنّا ومازلنا مع حريّة الإعلام ودوره الوطني، ولكن يجب أن تقف هذه الحرية عند حدود كرامة الآخرين".
وكانت حملات على وسائل التواصل الإجتماعي في لبنان قد انطلقت رفضاً للتمديد، شتم عبرها اللبنانيّون النواب وتحدّثوا عن انتهاكهم للحقوق الدوليّة في ممارسة حقّ الانتخاب. كما كانت بعض القنوات الإعلاميّة اللبنانيّة قد اختارت وصف النواب بـ"النائب المُمدّد له".

يُريد بري إعطاء الإعلام حُريّته إذاً، ولكن تلكَ التي تُعجبه وتُفصّل على مقاسه فقط. أي إنّ رئيس البرلمان اللبناني لم ينزعج من شتم نائب لبناني للمتظاهرين رفضاً للتمديد، ولا لانتهاك القوى الأمنيّة حقّ التظاهر السلمي عبر الاعتداء على المتظاهرين بالشتم والضرب، بل انزعج من الحملات الإعلاميّة التي ترفض التمديد.

ذات صلة

الصورة
القلعة الشهابية- العربي الجديد

مجتمع

الداخل إلى حاصبيا، جنوبيَّ لبنان، لا يلمح دليلاً على أنّ هناك قلعة موغلة في القدم فيها، باستثناء لوحة خجولة إلى جانب الطريق خُطّت عليها أسماء الأماكن البارزة في البلدة
الصورة
دينا دبوق- العربي الجديد

مجتمع

دينا دبوق، طالبة جامعية، من مدينة صور، جنوبي لبنان، أصيبت بفيروس كورونا الجديد قبل فترة، ثم تمكنت من الشفاء منه. مع ذلك، تؤكد أنّها تجربة قاسية جداً، في مختلف تفاصيلها، علماً أنّ آلامها استمرت رغم الشفاء
الصورة
أهالي ضحايا انفجار بيروت يدخلون المرفأ/حسين بيضون

سياسة

"مَن أدخل مواد نترات الأمونيوم إلى مرفأ بيروت، ولحسابِ مَن؟ من حقنا أن نعرف... أين أصبحت الحقيقة ونتائج التحقيقات، ولماذا يصرّ القضاء على الصمت؟"؛ أسئلة كثيرة لا يزال يطرحها أهالي ضحايا الانفجار رغم مرور ستةِ أشهرٍ على الجريمة.
الصورة
لقمان سليم - لبنان - تويتر

سياسة

وُجِدَ الناشط والكاتب اللبناني السياسي لقمان سليم، صباح اليوم الخميس، مقتولاً في إحدى القرى الجنوبية، بعد اختفائه وفقدان الاتصال به منذ يوم أمس الأربعاء، خلال زيارته لمنزل صديقه في جنوب لبنان.

المساهمون