رئيس الأركان المصري بين حجازي وحجازي... ومغردون: إعادة تأهيل

رئيس الأركان المصري بين حجازي وحجازي... ومغردون: إعادة تأهيل

29 أكتوبر 2017
الصورة
قرار الإقالة أثار جدلاً (فيسبوك)
+ الخط -

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً مع قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالإطاحة بصهره محمود حجازي، من منصب رئيس أركان القوات المسلحة، وتعيين محمد فريد حجازي، الصديق المقرب للسيسي بدلاً منه، بعد ترقيته لرتبة فريق.

ورغم تزامن القرار مع إقالة كل من رئيس جهاز الأمن الوطني، محمود شعراوي، ومدير أمن الجيزة، هشام عراقي، ومدير إدارة الأمن الوطني بالجيزة، ومدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي، إلا أن التفاعل كان مع منصب رئيس الأركان وصهر السيسي أكبر.

ووصل اسم حجازي لقائمة الأكثر تداولاً، رغم استحواذ وسوم مباراة الأهلي والوداد المغربي في النهائي الأفريقي على الترند.

وغرّد محمد حامد: "‏يا راجل محمود حجازي اتغير في هفوة كده والناس في انتظار ماتش #الأهلي ومفيش أي حد اتكلم عن خبر من أهم الأخبار يمكن من ساعة انقلاب 6/30، في أنّه كده".

أما حبيبة فاعتذرت: "‏#محمود_حجازي، عزيزي الجالس في مقاعد المتفرجين لا يغير نتائج اللعبة إلا اللاعبين، خلينا قاعدين نتفرج على تغير اللاعبين، آسفين يا شهيد".

وتساءلت الصحافية نادية أبو المجد: "تعيين الفريق محمود حجازي مستشارا لرئيس الجمهورية للتخطيط الاسترتيجى وإدارة الأزمات، هو احنا عندنا تخطيط استراتيجي وإدارة الأزمات في #مصر؟!".


وتوقع مصطفى الجوهري: "‏إقالة محمود حجازى نسيب السيسى ربما تكون مقدمة لإقالة وزير الدفاع ذاته"، وحاول الإعلامي جمال ريان التفسير: "‏سقف طموح الفريق المقال محمود حجازي هو رئاسة الجمهورية، سيتم اعادة تدويره خلفا للسيسي إن أراد له ذلك المشير طنطاوي #مصر".

في حين اختلف معه محمود فتحي: "‏#ظاهرين، إقالة بلحة لحجازي لأحد سببين، - القرار جاي من فوق بلحة يعني أمريكا أو إسرائيل، - حجازي كان بيفكر يطير بلحة وبالتالي بلحة طيره".


وغرد المستشار وليد شرابي: "‏ثورتنا كاشفة، أقيل رئيس الأركان محمود حجازي من منصبه، وعلى الشعب أن يدرك بأن العسكر ليس لديهم صلاحية اختيار مناصب قيادية في الجيش".


وعلق حساب "حركة شباب 6 أبريل": "‏المشير #السيسي حاكم #مصر العسكري يقيل الفريق #محمود_حجازي رئيس أركان القوات المسلحة، #حافظوا_على_الجيش_المصري".


وحاولت الناشطة إسراء عبد الفتاح الربط بين القرار وحادث الواحات: "بعد إقالة محمود حجازي رئيس الاركان، إقالة محمود شعراوي رئيس جهاز الأمن الوطني وهشام عراقي مدير أمن الجيزة ومسؤول العمليات الخاصة، #الواحات".

وسخر هشام سري: "دلوقتي التحليل إن السيسي شال محمود حجازي وجاب محمد حجازي هو اشارة واضحة لإنحيازه إلى بلاد الحجاز والسعودية".


وشاركه مصري السخرية: "السيسي شال محمود حجازي وحط بداله محمد حجازي، ازاي مافيش فرق، الفرق واضح اهو .. الواو".

ولخص مجدي كامل التكهنات في تغريدة: "محمود حجازي رئيسا لمصر".



 

المساهمون