رئيس "ميونخ للأمن": ناقشنا الأخطار ولم نستمع لحلول كافية‎

رئيس "ميونخ للأمن": ناقشنا الأخطار ولم نستمع لحلول كافية‎

18 فبراير 2018
+ الخط -

اعتبر رئيس "مؤتمر ميونخ للأمن"، فولفغانغ إيشينغر، اليوم الأحد، أن المؤتمر لم يطرح "خطوات محددة يمكن أن تؤدي إلى تحسن في وجهات النظر القاتمة للعالم"، لافتاً إلى أن "المؤتمر ناقش أخطاراً، لكنه لم يستمع إلى حلولٍ كافية".

وبعد ثلاثة أيام من المناقشات التي طاولت الأوضاع الأمنية في العالم، قال إيشينغر، في اختتام فعاليات النسخة الـ54 للمؤتمر، إنه "على مدار الأيام الماضية، استمعنا للأخطاء التي تحدث في العالم، والأخطار التي تواجهنا، وما يجب تجنّبه مستقبلاً".

وأضاف "لم نستمع بالقدر الكافي إلى خطابات تضع خطوات محددة، يمكن أن تؤدي إلى تحسن في وجهات النظر القاتمة للعالم في الوقت الراهن"، في إشارة إلى أن المؤتمر لم يقدم حلولاً لمشكلات العالم، بالشكل الكافي.

وشارك نحو 600 شخص في مناقشة السياسات الأمنية والدفاعية في العالم خلال "مؤتمر ميونخ للأمن"، بينهم 21 رئيس دولة وحكومة، و75 وزير خارجية ودفاع.

ويعد المؤتمر، الذي يعقد بشكل سنوي، الأبرز دولياً من حيث تناول السياسات الأمنية.

(الأناضول)