رئيس "الاستخبارات الأميركية": واشنطن لا تريد انهيار النظام السوري

14 مارس 2015
الصورة
الاستراتيجية الأميركية تقوم على هزيمة "داعش" بالعراق أولاً(فرانس برس)
+ الخط -
أعلن مدير وكالة "الاستخبارات المركزية الأميركية" (سي آي ايه)، جون برينان، أمس الجمعة، أن "الولايات المتحدة لا تريد انهيار الحكومة السورية والمؤسسات التابعة لها، لأن من شأن هذا الأمر أن يخلي الساحة للجماعات الإسلامية المتطرفة، ولا سيما تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)".

وقال برينان، أمام مركز أبحاث "مجلس العلاقات الخارجية"، في نيويورك: "لا أحد منا، لا روسيا ولا الولايات المتحدة ولا التحالف (ضد الدولة الإسلامية) ولا دول المنطقة، يريد انهيار الحكومة والمؤسسات السياسية في دمشق".

وأضاف أن "عناصر متطرفة بينها (داعش)، وناشطين سابقين في تنظيم القاعدة، هم في مرحلة صعود، في بعض مناطق سورية حالياً".

وأكّد المسؤول الأميركي، أنّ "آخر ما نريد رؤيته هو السماح لهم بالسير إلى دمشق"، مضيفاً "لهذا السبب من المهم دعم قوات المعارضة السورية غير المتطرفة".

وأوضح برينان، أن المجتمع الدولي يؤيد حلاً أساسه "حكومة ذات صفة تمثيلية، تعمل على تلبية المطالب في سائر أنحاء البلاد".

ومن المقرر أن ينتشر في تركيا والسعودية وقطر، ما مجموعه ألف جندي أميركي للمساعدة في تدريب مقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة، لإرسالهم لاحقاً إلى سورية لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتقوم الاستراتيجية الأميركية ضد تنظيم "داعش" على هزيمته في العراق أولاً. أما في سورية فتقول واشنطن، إن "الأمر يتطلب على الأرجح سنوات عدّة، قبل أن يتمكن مقاتلو المعارضة المعتدلة من إحراز تقدم ضد التنظيمات الإرهابية".

اقرأ أيضاًبرينان: "السي آي ايه" استخدمت اساليب استجواب مثيرة للاشمئزاز

دلالات

المساهمون