رئيسة المفوضية الأوروبية "قلقة" إزاء الوقت الممنوح لمفاوضات "بريكست"

رئيسة المفوضية الأوروبية "قلقة" إزاء الوقت الممنوح لمفاوضات "بريكست"

27 ديسمبر 2019
+ الخط -
أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، عن "القلق البالغ" إزاء إمكانية إتمام مفاوضات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية 2020، وذلك في مقابلة صحافية نشرت اليوم، الجمعة.

وقالت فون دير لايين، التي تسلمت مهامها على رأس المفوضية الأوروبية في بداية ديسمبر/كانون الأول، في حديث إلى صحيفة "ليزيكو" الفرنسية الاقتصادية: "أنا قلقة للغاية إزاء الوقت الضيق الذي بحوزتنا".

وتقع على عاتق المفوضية الأوروبية الجديدة مهمة تحديد أطر العلاقة بين الاتحاد الأوروبي ولندن، بعد خروج الأخيرة المرتقب، في 31 يناير/كانون الثاني المقبل، من التكتل.

وقالت فون دير لايين: "لا يتعلق الأمر فقط بالتفاوض حول اتفاق للتبادل الحر، إذ ثمة ملفات عدة أخرى. يبدو لي أنّه يتوجب علينا، من الجهتين، التساؤل جدياً عما إذا كان بالإمكان إتمام كل هذه المفاوضات في هذا الوقت الضيق".

وأعربت عن "الاعتقاد بأنّه سيكون منطقيا أن نقيّم في منتصف العام (...) ما إذا كنا بحاجة إلى تمديد المرحلة الانتقالية".

وكان المفوض الأوروبي لشؤون "بريكست" ميشال بارنييه قد أعلن، في بداية الأسبوع، أنّ التوافق على شكل العلاقة لمرحلة ما بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي والمصادقة عليها قبل نهاية 2020، كما يطالب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، "سيمثّل تحدياً كبيراً، ولكننا سنقوم بما في وسعنا، حتى لو لم نتمكن من إنجاز كل شيء".

وتبدأ في 31 يناير/كانون الثاني، مرحلة انتقالية تستمر حتى نهاية 2020 ويفترض أن تسمح للندن والمفوضية الأوروبية بالانفصال بهدوء. وخلال هذه الفترة سيواصل البريطانيون تطبيق القواعد الأوروبية والاستفادة منها، من دون أن تكون المملكة المتحدة ممثلة في مؤسسات الاتحاد.

(فرانس برس)