ذاكرة مونديالية...عندما انسحبت الهند من المونديال..بسبب الأحذية!

26 يونيو 2015
الصورة
المنتخب الهندي والأحذية في مونديال 1950 (العربي الجديد)
+ الخط -

في الحلقة التاسعة من سلسلة "ذاكرة مونديالية"، يأخذكم "العربي الجديد" إلى العام 1950 خلال المونديال البرازيلي، حيثُ شهدت البطولة حادثة مثيرة وهي رفض المنتخب الهندي اللعب بالأحذية خلال البطولة العالمية، لأن اللاعبين اعتادوا اللعب حفاة.

تعتبر حادثة المنتخب الهندي في مونديال البرازيل 1950، من أكثر القصص الغريبة التي شهدتها بطولات كأس العالم تاريخياً، والذي انسحب من البطولة لأسباب مالية وسبب غريب بعض الشيء هو تعوّد اللاعبين على اللعب بدون أحذية.

وبعد أن بلغت الهند نهائيات كأس العالم في العام 1950، عانى المنتخب كثيراً من عدم وجود تمويل مادي كاف للمشاركة في المونديال العالمي، الأمر الذي كان عائقاً أمام الهند للمشاركة في كأس العالم 1950، والسبب الثاني الأكثر غرابة هو رفض لاعبي الهند خوض المباريات بأحذية كرة القدم، لأنهم تعودوا اللعب بدون الأحذية أي "حفاة"، الأمر الذي يعتبر مخالفاً لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي بدوره رفض طلب الهند خوض البطولة بدون أحذية.

وأسفرت هذه العوائق من المشاكل المالية وصولاً إلى قصة انتعال الأحذية، عن انسحاب المنتخب الهندي من مونديال البرازيل 1950، وأشارت بعض التقارير الصحفية آنذاك أن انسحاب الهند من بطولة كأس العالم كان بسبب عدم قدرة الاتحاد الهندي لكرة القدم على تغطية تكاليف سفر اللاعبين إلى البرازيل، هذا بالإضافة إلى تحضير تجهيزات رياضية للمنتخب في المونديال، ورغم وجود سبب عدم قدرة لاعبي الهند على اللعب بالأحذية الرياضية، إلا أن هذا السبب تم الاتفاق عليه من قبل "الفيفا" والاتحاد الهندي لكرة القدم، بغية الخروج بحجة مقنعة للرأي العام الرياضي وهي أن الهند قررت الانسحاب لأن الفيفا رفض أن يلعب لاعبو المنتخب بدون أحذية.

والأمر المثير أن المنتخب الهندي لكرة القدم  نافس في الألعاب الأولمبية في العام 1952 بدون ارتداء الأحذية، وهو الأمر الذي يفضله لاعبو الهند على خوض مباريات كرة القدم بالأحذية، وتمكن من تحقيق مراكز متقدمة في هذه البطولة رغم هذا القرار الغريب، وفي ذلك الوقت كانت الهند تلعب كرة القدم بدون أحذية أي قبل حوالي 65 سنة من الآن.

إقرأ أيضاً: ذاكرة مونديالية...بطل كوريا يُطرد من إيطاليا!

المساهمون