ذاكرة الكلاسيكو..عندما أجبر رونالدينيو جماهير الريال على التصفيق له

18 نوفمبر 2015
الصورة
+ الخط -


يعتبر محبو فريق برشلونة الإسباني، البرازيلي رونالدينيو جاوتشو، أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الفريق، بل وأفضل برازيلي على الإطلاق انضم لصفوف النادي الكتالوني، خصوصاً أنه كان له الفضل في تحقيق العديد من الأمجاد للفريق خلال الفترة التي قضاها بالكامب نو.

أعاد رونالدينيو السعادة لجماهير الأمل لجماهير النادي الكتالوني بالصعود على منصات التتويج، والتي غاب عنها البرسا لسنوات. وافتتح "الساحر" البرازيلي بحضوره الحقبة الذهبية للبرسا، بقيادة الفريق الذي كان يتولى تدريبه في تلك الفترة الهولندي فرانك ريكارد، ليحقق مع الفريق العديد من البطولات على رأسها دوري الأبطال والدوري المحلي.

ومن ضمن المباريات التي لن تمحى من ذاكرة الجماهير الكتالونية، كانت مباراة برشلونة أمام ريال مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو عام 2005، والتي قدم فيها رونالدينيو أداء رائعا، وانتهت بفوز كبير للبرسا خارج الديار بثلاثية نظيفة.

وأحرز الأسطورة البرازيلي وقتها هدفين من ثلاثية البرسا، بينما أضاف الكاميروني صامويل إيتو الهدف الآخر، وهي المباراة التي شهدت بدايات ميسي في عالم الكلاسيكو مع الفريق الأول.

وأجبر رونالدينيو جماهير ريال مدريد على التصفيق له وتحيته، بعد الأداء الرائع الذي قدمه خلال المباراة، وبالرغم من خروج فريقهم خاسرا بشكل مهين، إلا أنهم لم يترددوا في تحية أحد أهم نجوم الكرة العالمية قبل سنوات، كما حدث الأمر في ثمانينيات القرن الماضي بتحية جماهير النادي الملكي للأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا.

المساهمون