دي ميستورا يراعي الأطراف السورية لدفعها لبحث "السلال الثلاث"

دي ميستورا يراعي الأطراف السورية لدفعها لبحث "السلال الثلاث"

25 فبراير 2017
الصورة
يسعى دي ميستورا لدفع المعارضة والنظام لبحث أوراقه (Getty)
+ الخط -
حصل "العربي الجديد" على معلومات جديدة من الأوراق التي قدمها المبعوث الدولي، ستيفان دي ميستورا إلى الوفود السورية يوم أمس في جنيف.

وتشير هذه المعلومات إلى أن المبعوث الدولي راعى الطرفين، خلال الوثيقة، من أجل حثهم على التفاعل معها، حيث تم ذكر "العملية السياسية" و"الانتقال السياسي"، كما أكد مرجعية بيان جنيف والقرار 2254.


كما حث دي ميستورا على تناول السلال الثلاث، وهي "الحكم" ذو مصداقية وغير طائفي، و"الدستور"، الذي يضمن حقوق جميع مكونات الشعب السوري، و"انتخابات" حرة ونزيهة تشرف عليها الأمم المتحدة، ويشارك فيها جميع السوريين.

وأكد دي ميستورا، أن تناول تلك السلال الثلاث سيتم بـ"التوازي"، كما شدد على أهمية مسار "أستانة" من أجل تثبيت وقف إطلاق النار وبحث قضايا إدخال المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح المعتقلين، لافتاً إلى أن هناك إمكانية لإضافة سلة رابعة تناقش هذه الأمور "هنا في جنيف" في حال طلبت الجهات ذلك، مع التأكيد على أن السلال الثلاث هي الأساسية التي سيتم بحثها في جنيف.

وأشار دي ميستورا إلى ضرورة تمثيل المرأة ضمن الوفود السورية بالشكل الذي تضمنه قرار مجلس الأمن 1325، مشيراً إلى أنه مع تطور العملية السياسية ممكن إضافة سلال جديدة مثل "إعادة الإعمار" و"حزمة الدعم للانتقال السياسي".

وشدد في ختام ورقته على ضرورة احترام الأطراف بعضها بعضاً، وعدم الطعن في شرعية بعضها.