دي روسي يُعلن رسمياً اعتزاله لعب كرة القدم.. والسبب عائلي

06 يناير 2020
الصورة
دي روسي لعب مؤخراً في صفوف بوكا جونيورز (Getty)
+ الخط -

أعلن جوسيبي دي روسي، القائد التاريخي الثاني في روما بعد فرانشيسكو توتي، اعتزال كرة القدم في عمر 36 عاماً بعد إنهاء مسيرته القصيرة مع بوكا جونيورز الأرجنتيني.

وقال دي روسي في مؤتمر صحافي، نقله موقع (فوتبول إيطاليا)، "لا أعتزل بسبب أي إصابة، لكنني شعرت بأنني بحاجة للبقاء مع عائلتي. أفتقد ابنتي وهي تفتقدني بشدة. لذا اتخذت هذا القرار".

وأضاف بطل العالم 2006 مع إيطاليا: "حاول النادي إقناعي بالاستمرار وتمديد العقد، لكنني اتخذت القرار بالفعل منذ أكتوبر، وتعمّدت الإعلان عنه الآن أمامكم لاحترام الجمهور، وسأترك جزءا من قلبي هنا في الأرجنتين. كانت تجربة استثنائية".

وظلّ دي روسي يرتدي قميص روما منذ طفولته، وخاض معه 616 مباراة قبل أن يقرر الانتقال إلى بوكا بعد أن رفض روما تجديد عقده العام الماضي.


وكان عقده مع النادي الأرجنتيني يمتد حتى يونيو/ حزيران المقبل، لكنه قرر إنهاء التجربة سريعاً بعد 6 مباريات فقط، حيث تضرر من الإصابات وتراجع اللياقة.

ومن المتوقع أن يخلف دي روسي والده البرتو في تدريب فريق الناشئين في روما بعد اعتزاله الذي قلّص عدد الصامدين من جيل 2006 الذهبي والذي يضمّ حالياً جيانلويجي بوفون وجورجو كيليني ثنائي يوفنتوس.

المساهمون