دي خيا وأوبلاك يصدمان الجزائري غزال والمغربي فضّال

03 فبراير 2019
الصورة
دي خيا وأوبلاك تألّقا بشكلٍ لافت (Getty)
+ الخط -
حرم الحارسان العملاقان، الإسباني دافيد دي خيا والسلوفيني يان أوبلاك، نجمين عربيين من تسجيل هدفين رائعين، في كلّ من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم وكذلك الدوري الإسباني.

البداية مع رشيد غزال الذي نزل بديلاً في مباراة فريقه ليستر سيتي أمام نظيره مانشستر يونايتد، وكان قريباً من تسجيل هدفٍ رائع، بعدما انبرى بنفسه لضربة حرة، لكن الحارس الإسباني دي خيا كان في الموعد، حين ذهب للكرة بطريقة رائعة، ليُنقذ مرماه من هدف التعادل.

وأهدى دي خيا بذلك مانشستر يونايتد الفوز والنقاط الثلاث تحت قيادة المدرب أوليه غونار سولسكاير، ليحافظ الحارس الإسباني على نظافة شباكه في 3 مباريات متتالية خارج الديار للمرة الأولى منذ عام 2014.

وفي لقاء آخر لكن في الليغا الإسبانية، حرم حارس أتلتيكو مدريد، يان أوبلاك، اللاعب المغربي زهير فضال، نجم نادي ريال بيتيس، من هدف محقق.

وكاد فضّال صاحب الـ30 عاماً أن يهزّ شباك الروخي بلانكوس، برأسية قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن أوبلاك الذي يعتبر الأفضل في العالم بالنسبة للعديد من الأسماء، طار إلى الكرة مخلصاً فريقه من هدفٍ محقق.

دلالات

المساهمون