ديلور يهدر ركلة جزاء... وزميله يعوضه بهدف عالمي

27 اغسطس 2019
الصورة
فرحة سوكيت بهدفه بشباك ليون (Getty)
+ الخط -
عوّض النجم أرنود سوكيت، مدافع نادي مونبلييه، إهدار زميله الجزائري أندي ديلور لركلة جزاء بهدف عالمي، في المواجهة التي جمعت فريقهما بضيفه أولمبيك ليون على استاد "دو لا موسون"، ضمن منافسات الأسبوع الثالث من الدوري الفرنسي.

واحتسب حكم اللقاء في الدقيقة (36) ركلة جزاء لصالح صاحب الأرض والجمهور، انبرى لها النجم الجزائري أندي ديلور الذي أضاعها، لكن زميله المدافع أرنود سوكيت فاجأ الجميع، بعدما استطاع تسجيل هدفٍ عالمي، ليعوض رفيقه ومشجعي نادي مونبلييه الموجودين في استاد "دو لا موسون".

واستغل المدافع أرنود سوكيت الكرة العائدة من مدافعي أولمبيك ليون، وأطلق تسديدة صاروخية قوية من خارج منطقة الجزاء، لم يستطع الحارس البرتغالي أنطوني لوبيز صدها واكتفى بمشاهدتها في الدقيقة (42)، وسط فرحة شديدة من الجماهير الموجودة في المدرجات.
وسارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في "تويتر" إلى تداول التسجيل المصور للهدف العالمي الذي سجله مدافع مونبلييه، إذ وصفوا ما قام به سوكيت بالرائع، فيما اعتبر البعض أن تسديدته لا تصد نهائياً.