ديفو يذرف الدموع بسبب الطفل برادلي

ديفو يذرف الدموع بسبب الطفل برادلي

07 يوليو 2017
الصورة
عاش برادلي وديفو لحظات طويلة معاً (يوتيوب)
+ الخط -
فقد النجم الإنكليزي جيرمين ديفو رباطة جأشه أمام الجميع حين ذرف الدموع في المؤتمر الصحافي أثناء تقديمه لاعباً جديداً في نادي بورنموث وذلك بعدما قرر مغادرة نادي سندرلاند الذي قضى بصحبته موسمين.

ولم يتمالك صاحب الـ34 عاماً أعصابه في المؤتمر الصحافي بسبب صديقه الصغير برادلي لوري الذي ربما يفارق الحياة في الأيام القادمة وذلك بسبب صراعه من سنوات مع حالة نادرة من مرض السرطان.

وكان الطفل لوري يرافق ديفو في معظم مباريات نادي سندرلاند إذ يعتبر واحداً من محبي الفريق وكذلك اللاعب، حتى إنه دخل بصحبته في مباراة لمنتخب إنكلترا، وكان الأول يحرص دائماً على الاهتمام بالطفل والبقاء إلى جانبه في بعض الأوقات إذا ما اقتضت الحاجة.

وقال ديفو في المؤتمر الصحافي: "هذا أمرٌ صعب للغاية لأنني بقيت معه لفترة طويلة، محاولاً البقاء قوياً من أجل عائلتي وعائلته، لا أعرف في الحقيقة الطريقة التي أشرح بها ماذا أشعر، لكن كان وقتاً مميزاً أن أكون على علاقة ببراد، أنا أتحدث مع عائلته يومياً، وكنت معهم قبل أيام قليلة، وكان أمراً مؤلماً أن أراه يعاني بهذه الطريقة".

وأعرب بعدها ديفو عن تأثره الشديد من حالة برادلي، وأكد أنه لا ينساه أبداً. يُذكر أن اللاعب الإنكليزي سيبدأ رحلة جديدة في مسيرته التي بدأت عام 1999 مع نادي ويستهام يونايتد، قبل أن يخوض عدة تجارب أبرزها في نادي توتنهام هوتسبر.



(العربي الجديد)

المساهمون