#ديزني_لازم_ترجع_مصري: عوم واتمختر

08 ابريل 2016
الصورة
توقفت الدبلجة المصرية منذ 2012 (مواقع التواصل)
+ الخط -
"أنا حطّاك في دماغي، وبراقبك، وهراقبك"، من أشهر الجُمل الحوارية في أفلام ديزني الكرتونية المدبلجة بالعامية المصرية، التي أدتها الفنانة المصرية ثريا إبراهيم، بصوتها في فيلم "شركة المُرعبين المحدودة".

يتذكر كثيرون أيضاً، أغنية الفنانة عبلة كامل، في دور السمكة دوري، في فيلم "البحث عن نيمو"، وهي تجذب نيمو لقاع المحيط، "عوم واتمختر.. عوم واتمختر". أو توبخه قائلة "بتعوم ورايا ليه يا بايخ مش مكفيك المحيط كله، ولا هي غلاسة وخلاص.. ها.. هاا.. قول.. قول".

لأجل تلك الذكريات مع نيمو وغيرها من أفلام ديزني المدبلجة باللغة المصرية العامية؛ دشن متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، و"تويتر" وسم #ديزني لازم ترجع مصري.

أحمد مبارك، الطالب بالمعهد العالي للفنون المسرحية، تبنى حملة المطالبة بعودة ديزني العالمية لمصر، وقال "آخر فيلم كارتون باللهجة المصرية كان UP بعدما منعت اللهجة المصرية في دبلجة الأفلام، بسبب أن دبي اشترت توكيل ديزني وحولت كل الأفلام بعدها للغة العربية، من أجل تحويل تلك الأفلام لقيم تربوية"، مفسراً "يعني مثلاً كلمة حب تتقص وتستبدل بكلمة إعجاب، وأن أطفال العرب مايتربوش على الثقافة المصرية ويطلعوا بيتكلموا لهجة مصري".

وتابع مبارك "مع كل المحاولات، فشلت الأفلام المدبلجة باللغة العربية، ولم تعلق مع الناس، ولم تنجح مثل الأفلام المدبلجة بالعامية المصرية، وتأكدوا من ذلك بعد فيلم inside out أو قلباً وقالباً".

"الدبلجة المصري دمها خفيف لأن كل الأفلام بيبقى فيها خط كوميدي، فالإفيه بيتقال أحلى وبيضحك بالمصري.. ده غير إن اللهجة المصرية بتدي روح للفيلم وللشخصيات وهتلاقينا كلنا لحد دلوقتي حافظين حوار فيلم نيمو وشركة المرعبين المحدودة والأسد الملك وخلطبيطه بالصلصه وحكاية لعبة وغيرهم كتييييييير وده لأنهم أدبلجوا بالمصري".

تذكر متصفحو مواقع التواصل الاجتماعي، أكثر الجمل التي تعلقت بذاكرتهم من أفلاد شركة ديزني العالمية التي تم دبلجتها للعامية المصرية، ومنها، "النمل مش خدامين عند الجراد"، من فيلم حياة حشرة، و"ليه يا روحي تبكي.. دنيتنا بخير.. هات يلا أيديك يلا نعيش"، من فيلم طرزان، و"أنا محاااط بشلة متخلفة"، من فيلم الأسد الملك، أو لايون كينج، و"إيه العمل دلوقتي يا إيللي"، من فيلم (up)، و"أول هااام.. اسمها أعور، لما تبقى عاوز تهزقني؛ هزقني صح"، من فيلم شركة المرعبين المحدودة.

 

بدورها، تبنت صفحة باسم "ديزني بالعربي" على موقع "فيسبوك"، سؤالاً عن أكبر حملة لإعادة اللهجة المصرية إلى أفلام ديزني من جديد عن طريق الهاشتاغ 
#ديزني_لازم_ترجع_مصري، أطلقها العرب من محبي ديزني، "شاركونا أراءكم حول عودة اللهجة المصرية لأفلام ديزني بعد قرار استبعادها في عام 2012 وذلك بعد مرور أكثر من 30 عاماً على ظهورها في أفلام ديزني بداية من فيلم "سنووايت والأقزام السبعة".

الوسم شارك فيه عدد من الشخصيات العامة المصرية والعربية، مثل مقدم البرامج الساخر، باسم يوسف، والإعلامية اللبنانية، ليليان داوود، وغيرهم المئات.

ومن أبرز الفنانين المصريين، الذين انطبعت أصواتهم على شخصيات ديزني العالمية المدبلجة للمصرية العامة، ثريا إبراهيم، ويحيى الفخراني، وعبلة كامل ومحمد هنيدي، والراحلين علي حسنين، جمال إسماعيل وخالد صالح.

 

 

المساهمون