ديربي مانشستر..هذه هي المواجهات الخمس الأكثر إثارة بين القطبين

ديربي مانشستر.. هذه هي المواجهات الخمس الأكثر إثارة بين القطبين

24 ابريل 2019
قطبا مدينة مانشستر سيلتقيان للمرة الـ178 (Getty)
+ الخط -
سيشهد اليوم الأربعاء ديربي مدينة مانشستر الرقم 178، الذي سيحاول فيه السيتي مواصلة ملاحقة حلمه بحصد لقب البريميرليغ، فيما سيكون طموح اليونايتد تعويض كبوته، بعد السقوط المذل أمام إيفرتون برباعية نظيفة، وفي التقرير التالي سنستعرض الديربيات الخمسة الأبرز التي جمعت بين الفريقين...


مواجهة 2001.. إصابة أنهت مشوار موهبة

 

لم يكن لقاء مميزاً على مستوى الأداء الفني، أو ذا تأثير على مسار الدوري، لكن نتيجة التعادل بهدف لمثله، أبقت على أمال السيتي في البقاء بالدوري، على الرغم من أنه هبط في نهاية المطاف، لكن أبرز ما ميز هذا اللقاء هو التدخل العنيف من روي كين على النرويجي ألف إنج هالاند، الذي على الرغم من أنه أنهى المباراة بعدها، لكن هذه الإصابة أنهت بعدها مشوار اللاعب الذي لم يخض بعد ذلك سوى مباريات قليلة ثم اعتزل.

 

قمة 2008.. السيتي يعيد كتابة التاريخ

 

بعد أربعة أيام من الذكرى الخمسين لكارثة ميونخ الجوية التي راح ضحيتها لاعبو اليونايتد عام 1958، خاض "الشياطين الحمر" المواجهة بقمصان تذكارية، لكن السيتي كان في يوم سعده، بعد أن حسم اللقاء بهدفي داريوس فاسيل وبنجاني، قبل أن يسجل مايكل كاريك هدف اليونايتد بالوقت المحتسب بدل الضائع، ليحقق السيتي الفوز في مواجهتي الموسم لأول مرة منذ 38 عاماً.

 

 


مواجهة 2009.. إثارة اللحظات الأخيرة

 

عدد قليل من الديربيات من الممكن أن تشهد الإثارة التي حضرت في هذه المواجهة، فالسيتي وصل إلى "أولد ترافورد" بمواهب جديدة تبلغ قيمتها 100 مليون جنيه إسترليني، وشهد اللقاء إلغاء ثلاثة أهداف لليونايتد، وبعد أن أدرك كريغ بيلامي التعادل للسيتي في الدقيقة الـ90، جاء الدور على النجم مايكل أوين لخطف هدف الفوز الرابع في الدقيقة السادسة من الوقت المضاف، ليخرج السير أليكس فيرغسون بتصريح، أكد فيه إنه كان سعيدًا لإسكات الفريق "الجار".

لقاء 2011.. هدف روني العالمي

 

"أفضل هدف في الديربي على الإطلاق"، هذا ما قاله مشجعو يونايتد عن هدف واين روني الذي جاء من مقصية عالمية، انهت اللقاء لمصلحة اليونايتد بهدفين لواحد، ليصبح هدف روني الذي سجل في الدقيقة 78 لقطة بارزة في ذاكرة الديربي، بعد أن تم اختياره كأفضل هدف بالديربي حسب استطلاع للرأي أجري عام 2015.

 

ديربي 2011.. الهزيمة الأسوأ لليونايتد

 

مني اليونايتد بالهزيمة الأسوأ له منذ عام 1955 وجاء بسداسية لهدف، وتصدر الإيطالي ماريو بالوتيلي واجهة هذا اللقاء بلافتة "لماذا أنا دائمًا"؟ بعد رفعه للقميص وهو يحتفل بالهدف الافتتاحي، ثم انهيار الشوط الثاني الذي أعقب البطاقة الحمراء لجوني إيفانز، سجل بالوتيلي مرة أخرى، بينما أضاف البديل إدين دجيكو هدفين، ثم ثنائية لسيرجيو أغويرو وديفيد سيلفا، ووضع الفوز السيتي في الصدارة على حساب اليونايتد بفارق خمس نقاط، وعادت بعدها كتيبة فيرغسون لتقليص الفارق والتعادل بالنقاط، لكن "السيتيزين" حسم اللقاء بفارق ثمانية أهداف.

المساهمون