دول عربية مأزومة تعيد المواطن إلى العصر الحجري (ملف)

18 مايو 2015
الصورة
الأزمات تضع شعوباً عربية تحت ركام الحضارة (آنجل بوليغان)
+ الخط -
لا ماء، لا دواء، لا كهرباء، لا وسائل نقل حديثة ولا حتى مساكن طبيعية، هذا هو المشهد في عدد كبير من الدول العربية المأزومة. الحروب لم تترك حجراً على حجر، والقصف دفع الهاربين للجوء إلى الكهوف الجبلية، والافتقار إلى الخدمات العامة أعاد الناس إلى استخدام أدوات بدائية كانت توضع خلال سنوات خلت كزينة في البيوت. ولا تنحصر هذه المشاهد في دول الحروب، وإنما تمتد إلى دول تفتقد إلى الحد الأدنى من العدالة الاجتماعية...ها قد عدنا إلى العصر الحجري.

تهديد بيكر يتحقّق: العراقيون خارج التاريخ (وسام الكبيسي)

الليبيون يعودون إلى زمن غابر (وليد بن لامة)

الفقر يحيي "العنقاريب" و"الزير" و"الكارو" في السودان (العربي الجديد)

اليمنيون يتنقلون على الحمير والفخّار سيّد الموائد (نجيب العدوفي)

سوريون يسكنون الكهوف و"الفانوس" يضيء لياليهم (سلام السعدي)


إقرأ أيضا:وزير العدل وعشيرته وقبيلة الحكم

المساهمون