دول عربية في مصيدة صندوق النقد

11 يوليو 2020
الصورة
عدد من الدول العربية حصل على قروض من الصندوق(العربي الجديد)

حل فيروس كورونا ثقيلاً على الاقتصادات العربية المأزومة. وجاءت النفقات على الصحة إضافة إلى دعم الاقتصاد للنهوض من آثار الإغلاق، لتشكل مشكلة إضافية فوق ارتفاع نسب العجز وتدهور الاحتياطي الأجنبي وتصاعد الفقر والبطالة.

عدد من الدول العربية حصل على  قروض من الصندوق، فيما يستعد البعض الآخر لخطوات شبيهة، أما لبنان فيرزح تحت سلطة يعتبرها عدد من المحللين أكثر ظلماً وقسوة من الصندوق، حيث لا يزال الصراع قائماً بين أركانها على تحديد حجم الخسائر المالية.